0

بــــــــــــــــــــــــــــــــلاغ
عقد وزير الشباب والثقافة والتواصل يوم الثلاثاء 23 نونبر 2021 لقاء تواصليا مع ممثلي نقابتنا العتيدة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.
حضره السيد الكاتب العام , والسيدة مديرة الشؤون الإدارية والمالية, والسيد مستشار السيد الوزير . في البداية اكد السيد الوزير على أهمية مأسسة الحوار الاجتماعي للقطاع و إرساء المقاربة التشاركية مع الفرقاء النقابيين لمعالجة المشاكل العالقة. بعد ذلك استهلت نقابتنا، ثاني أكبر تمثيلية نقابية لموظفي قطاع الثقافة، مداخلاتها بتهنئة السيد الوزير على الثقة المولوية التي حظي بها من طرف صاحب الجلالة. ثم تواصل اللقاء في جو تشاركي ومسؤول، اذ تم التطرق لمشاكل وهموم شغيلة القطاع وعرض كل المتدخلين بإسهاب لكل النقاط أهمها ما يلي:
 مشكل العاملين بالساعات المكلفون بالدروس في مختلف المعاهد الموسيقية والذين تجاوزوا السن القانوني للتوظيف حيث اقترحت النقابة التعاقد كحل بديل لها.
 إدماج كافة الاساتذة الموسيقيين في برنامج الحماية الاجتماعية الذي دعا اليه صاحب الجلالة
 تعزيز العدالة المجالية داخل القطاع والاسراع في تنزيل الجهوية الموسعة
 وضعية جمعية الاعمال الاجتماعية، والارتقاء بها الى مؤسسة للأعمال الاجتماعية
 ضرورة ترسيخ مبدا الشفافية والاستحقاق بالنسبة لامتحانات الكفاءة المهنية
 الحد من التأثيرات لبعض الجهات النقابية في القرارات الادارية المحضة
 تحسين ظروف العمل بالمؤسسات الثقافية والادارية (المديريات المحافظات، مفتشيات المباني التاريخية, المكتبة الوطنية, الرشيف المغرب وكذا جميع المرافق التابعة للقطاع
 ترسيخ مبدا الكفاءة وتكافئ الفرص في التعينات بدل التسويات والمحابات مع ارساء حركة انتقالية سنوية للموظفيين .
 تقليص الفوارق في التعويضات عن المردودية ومساواتها مركزيا وجهويا
 سن قانون تنظيمي للمراكز الثقافية ينسجم مع مهامها
وقد أبدى السيد الوزير استعداده ايجاد الحلول الناجعة لكل المشاكل بالقطاع وتأسيس أرضية لمناقشة الاقتراحات والتوصيات باعتماد استراتيجية لتكريس المقاربة التشاركية عبر سلسلة من اللقاءات التشاورية مع جميع الفرقاء النقابيين حيث لمسنا التجاوب والجدية و تعزيز الدولة الاجتماعية التي جاء بها البرنامج الحكومي وانتهى الاجتماع في جو يسوده روح التفاهم والتعاون والتفاؤل.

اترك رد