عصابات الفراقشية تضرب بقوة دواوير جماعات قروية بشيشاوة.

0

عصابات الفراقشية تضرب بقوة دواوير جماعات قروية بشيشاوة.

جريدة رأي المواطن

تمادت العصابات الإجرامية المتعارف عليها بـ”الفراقشية” المتخصصة في سرقة المواشي والأبقار، في ترويع “الكسابة” بمجموعة من الدواوير التابعة للنفوذ الترابي لإقليم شيشاوة.

حيث عرفت ليلة امس الأربعاء 17 مارس غزوة أخرى من “غزوات” عصابات “الفراقشية”، وفق مصادر من جماعة سيدي محمد دليل، كان دوار تامشننت مسرحا لفصولها، وبالضبط منزل شيخ القبيلة الذي يتعرض لثاني عملية سطور في ظرف ثلاث أو أربع سنوات، وفي كل مرة تكون الخسارة فادحة، حيث قامت العناصر الإجرامية بسرقة بقرة وعجل من النوع الممتاز ، قيمتهما نحو 60 ألف درهم.

وتضيف مصادرنا، أن هاته العملية سبقتها عمليات أخرى وجرائم مماثلة تمثلت في سرقة عدد من رؤوس الابقار والأغنام بدواوير جماعات ايت هادي والسعيدات وسيدي محمد دليل ، وأحيانا تسجل السرقات في ليالي متتالية وبنفس الوقت مما يبين وثوق الفاعلين من خلو الساحة من اي ترصد أمني يمكن ان يطيح بهم.

تزامن غزوات عصابات الفراقشية مع تداعيات أزمة كورونا وانعدام فرص الشغل وقلة موارد الفلاح والكساب في القروى والبوادي الشيشاوية جعل مجموعة من المواطنين تتوجه بشكايات إلى الجهات المسؤولة من أجل التدخل لحمايتها من خطر هاته العصابات التي زرعت الرعب والهلع في أوساط الكسابة وقضت مضجعهم.

اترك رد