هيئات المجتمع المدني تكرم باشا منطقة الحي الصناعي بسيدي البرنوصي الباحث في رسالة الدكتوراه الأستاذ حسن سعيدي العمراوي .

0

 

هيئات المجتمع المدني تكرم باشا منطقة الحي الصناعي بسيدي البرنوصي الباحث في رسالة الدكتوراه الأستاذ حسن سعيدي العمراوي .

راي المواطن متابعة أحمد الشرفي

عملت مجموعة من الهيئات الحقوقية وفعاليات مدنية  على رأسها المنتدى الوطني للحريات وحقوق الإنسان في شخص الرئيس التنفيذي الأستاذ محمد كورتي ومنظمة حقوق الانسان للتعايش الانساني في شخص الأمين العام لحسن جعلوطي والأستاذ سعيد دهراوي نائب الكاتب العام للرابطة الوطنية لحقوق الإنسان والحريات الأساسية ومحمد امين تائب رئيس الجمعية المغربية للدراجات النارية والسيارات والسيد إدريس بن نجمة رئيس جمعية أرض بلادي للتنمية المستدامة  وفعاليات أخرى على تكريم  الباحث في رسالة الدكتوراه الأستاذ  حسن سعيدي العمراوي باشا منطقة الحي الصناعي وذلك لما حققه رفقة عناصره من نتائج طيبة خلال عملية إعادة إيواء ساكنة دور الصفيح بمنطقة البرنوصي بدوار بلنطي  و دوار بولحية ودوار معيزو ودوار سوبيرة والعربي بن مسيك وجوزيف … وغيرهم من الدواوير والجيوب الصفيحية الذي تمت إعادة إيواء ساكنتها في ظروف جيدة.


مساره المهني الذي إمتد لسنوات طوال يعتبر مسارا مشرفا ، بحيث يعتبر السيد الباشا من بين الأطر الوازنة على مستوى الإدارة الترابية حيث جسد سياسة القرب واجتهد في تسيير الشأن المحلي وخاصة في شق إعادة إيواء ساكنة دور الصفيح بحيث عمل على إنجاح كل مراحل هذه العملية وبحسب الدراسة الميدانية التي أجريت عن قرب من قبل  الهيئات فإن  كل العمليات التي أجريت خضعت من قبل الى معايير مسطرة  من قبل مجموعة من الشركاء  تتماشى وفق القانون حيث إستفاد من السكن اللائق كل من توفرت فيه الشروط المتفق عليها جهويا،فقد عمل السيد الباشا على وضع إستراتيجية محكمة بعدما عمل دراسة ميدانية للعديد من ملفات الأسر المعوزة وعرضها على الشركاء واللجنة الإقليمية والمحلية المعنية بالعملية، تماشيا مع إرادة جلالة الملك حفظه الله في ضمان سكن لائق لرعاياه في إطار الكرامة وحقوق الإنسان.
كما كان للسيد الباشا حضور قوي في فترة كورونا  في تنزيل تعليمات وزارة الداخلية والسلطات الإقليمية في فرض الإجراءات المعمول بها في هذا الشأن .
كما عبرت الفعاليات الموقعة على شهادة التكريم على أن السيد الباشا سعيدي يتميز بخلق حسن وبتواصل مستمر مع الفعاليات والساكنة في إطار الإشراك والتشاركية و يتمتع بحس إنساني همه خدمة المواطنين ومساعدة المستضعفين منهم وبالتالي يكون هذا الأخير أحد الكوادر الناجحة على مستوى وزارة الداخلية.

اترك رد