واقع مرتيل، أسلاك كهربائية عارية و هواتف المسيرين ترن دون مجيب.

0

 

محمد العربي اطريبش

خلف منظر الأسلاك العارية بمرتيل استياء كبيرا من طرف الساكنة و انتقدوا فيها مصالح الإنارة العمومية التابعة لجماعة مرتيل والتي لم تكلف نفسها عناء إدخال هذه الأسلاك و الإغلاق عليها داخل أعمدة الإنارة العمومية سيما انه يتواجد العديد منها موزعة في مختلف شوراع و أزقة مرتيل مهددة بذلك سلامة المواطنين وحتى الحيوانات للخطر.

حيث استغرب رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك و الوافدين على هذه المدينة الساحلية عند نهاية كل أسبوع التهميش و اللامبالاة التي تنهجها الجماعة وخصوصا أن الأمر يرتبط بالأساس بحياة أفراد يجولون ويوصلون شوارع هذه المدينة بالقرب من أسلاك عارية على طول كورنيش مرتيل وبعض الشوارع المتفرعة منه دون تدخل يذكر للحيلولة دون وقوع كارثة قد تؤذي بحياة أشخاص في أية لحظة.

ومن جانبه عبر بعض ساكنة مرتيل عن أسفهم الشديد لما آلت إليه الأوضاع في ظل غياب مجلس جماعي واعي بالمسؤولية الملقاة على عاتقه والتحرك لرفع الضرر عن الساكنة ولعل هذه الأمطار الأخيرة عرت واقع البنية التحتية لمرتيل ويمكن في أية لحظة أن ينتج عنه صعقات كهربائية أو حدوث تماس، ولعل الحادث الذي تعرض له أحد المستشارين السابقين بتطوان و أودى بحياته فيه جميع الدروس والعبر، حيث طالبت الساكنة بالتدخل العاجل والاهتمام بالمنطقة و النهوض بها وتغليب المصلحة العامة عن الصراعات السياسية الفارغة.

اترك رد