موظفي و أعوان المكتب الصحي الجماعي بشيشاوة بين المطرقة و السندان

0

 

جريدة رأي المواطن فرع إقليم شيشاوة

بعدما أعلنت الحكومة المغربية الخميس اقتناء 65 مليون جرعة من لقاحي “سينوفارم” الصيني و اللقاح الهندي استعدادا لحملة تلقيح تستهدف حوالي 25 مليون شخص ضد وباء كوفيد-19. وأشارت السلطات الصحية في المملكة إلى أن التلقيح بدأ قبل أسبوع من اليوم بوتيرة متوسطة .

و من حيث الخبر المحلي بمدينة شيشاوة تستمر عملية التلقيح بمراكز مختلفة في أرجاء المدينة ، واستفاد رجال الأمن والسلطات بجميع انواعها والعاملين في المجال الطبي والتعليمي وكبار السن من عمليات التطعيم الأولى بالمملكة .

لكن هناك أشخاص لم يستفيدو من هذا التلقيح و هم أولى بذلك ، نخص بالذكر الطبيب و موظفي و أعوان المكتب الصحي الجماعي ، إذ لا يعقل أن يكونو في مواجهة مباشرة مع الفيروس الفتاك و لم يستفيدوا من التطعيم باللقاح !
عملهم خلال فترة كورونا :
* تعقيم المنازل التي أصحابها حاملون للفيروس .
* نقل ضحايا الفيروس للمقبرة . …
هؤلاء الأشخاص يستحقون رد الاعتبار لهم و لو بما هو حق لهم .
اذ من الواجب على السلطات المعنية التي تدفعهم لهذا العمل الفتاك ، ان تدافع عنهم لتطعيمهم باللقاح ضد كوفيد 19 .

أليس هؤلاء أولى بعملية التلقيح ؟!

اترك رد