منتخب نافذ بإقليم مديونة يرهب معارضيه بقوله أن الشرطة أنجزت تقارير ضدهم وأرسلتها للحموشي

0

 

عادل الساحلى : رأي المواطن

يتفوه منتخب نافذ بإقليم مديونة ،بكلام جد خطير،يتعلق بترهيبه وتخويفه لمعارضيه بالمنطقة،ويهدد بقوله في العديد من المناسبات، أن مصالح الشرطة أنجزت تقارير ضد أشخاص بأسمائهم هم معارضين للرئيس، وأنها أرسلتها للمديرية العامة للأمن الوطني وأن هواتفهم تحت المراقبة .

ويتساءل الكل كيف لمنتخب أن يضطلع على تقارير الشرطة بتخصصاتها ،وكان هذا المنتخب خلال فترة الحملات الإنتخابية يقوم بتلفيق التهم ويعتقل الشباب المنتمين لأحزاب أخرى .

وتستنجد ساكنة وقبائل مديونة بعبد اللطيف الحموشي والأجهزة الأمنية الإستخباراتية وعلى رأسها لادجيد،وتستنجد برئيسها المنصوري لكفاءته في فك لغز العديد من القضايا،لكشف كل المتواطئين في الإجهاز على حقوق وحريات سكان المنطقة الذين تغول عليهم منتخب بسط نفوده على المؤسسات محليا وإقليميا واستعان بجيش فايسبوكي لمهاجمة الناس وتوزيع الإتهامات والسب والقذف وتوزيع التهم المجانية لتخويفهم وإسكاتهم وأحيانا تحريك ملفات مفبركة مدروسة والزج بهم في السجن، بالإستعانة بمختصين في ذلك .

وهدد متضررون من منتخبين فقراء اقتحموا عالم التدبير الجماعي بإقليم مديونة،بالتخلص من بطائقهم الوطنية أمام المديرية العامة للأمن الوطني، احتجاجا على ما تعيشه منطقة مديونة، التي أصبحت ما يسمونه بعصابات العقار ومافيا العقار تحكم قبضتها عليها وتسكت المعارضين وكل من قال اللهم إن هذا لمنكر .
يتبع …

اترك رد