مادا يجري داخل جمعية زاوية الشيخ بلا حدود ولمادا يوقفون النشاط المتميز للشباب

0

من يسعى الى توقيف عجلة النشاط الجمعوي لزاوية الشيخ بلا حدزد

 0

زاوية الشيخ بلا حدود والتستر عن المشاكل التي تعيشها بالداخل

متتبع

,
بعد مرور عدة اشهر من مهرجان الصناعة التقليدية والذي اقيم بالمركز السوسيو ثقافي بمدينة زاوية الشيخ ظهرت على السطح عدة شطحات ابرزت بعض العناصر التي تسير ضد تيار النشاط الجمعوي الأخوي والاجتماعي لساكنة زاوية الشيخ .
,فبعد نهاية معرض الصناعة التقليدية الأخير   ومباشرة بعد ان استلم مكتب الجمعية كل التقارير تفاجأ جل الأعضاء بغلو  المصاريف المالية  كيف ذلك؟
رئيس الجمعية اقتنى عدة أشياء من ماله الخاص متل الغذاء والفواكه  ، ونفس الشيء  قام به بعض الأعضاء حيث أن كل واحد دفع من ماله الخاص  ما يفيد الجمعية  لكن البعض تسائل فهل ياترى هدا الكرم   فعل خير او للدعاية المحسوبة  .
حيث انه خلال  اجتماع المكتب اصبحت لغة السب والشتم بعبارات الشارع بين بعض الأعضاء والرئيس  هي السائدة والمسيطرة بسبب  انه لم يكن متفق على ان
يتكلف بالدفع  الاعضاء من مالهم الخاص تم بعد ذلك  محاسبة الجمعية. حيث أن إدارة المعرض قررت ان يقام بدون ميزانية او اي تكليف  مادي من الجمعية فلمادا تم  الإنفاق  من أجل ملأ الفواتير  واتقال كاهل الجمعية؟
وهذا هو السبب الدي فجر القنبلة بين أعضاء المكتب فهناك من يأيد وهناك من يرى ان ذلك  طريقة جديدة في اختلاس اموال الجمعية بطرق قانونية أو ملتوية  وكما يعرف فمصدر الاموال هي من تبرعات المنخرطين وليس من ميزانية الجمعية   .
وكل هذا  أدي الى كثرة الكلام والتساؤل بين الأعضاء وما اثار غضب السيد مصطفى خويا احد مؤسسي جمعية زاوية الشيخ بلا حدود وجعله يلجأ الى كتابة استقالته،
لكن بعد هذه الاستقالة بدأ بعض الاخوة بالاستقالة كأمين المال  وبعض الاخوة الأعضاء ،
كل هذا  اثار غضب المؤسس الاول للجمعية بسبب  الاستقالات  التي  تتابعت من الاعصاء ، وبدأ يقول كل ما هو صحيح وحقيقي  ، حيث نعرف جميعا أن  الاخ نبيل أزريب يعرف بالصراحة  في كل  ما يقوله دائما،من هنا لجأ بعض الأعضاء الى تغيير المسار الجمعوي فتم اتخاد القرار  الانفرادي  والغير قانوني لطرد او البحث عن اي طريقة لتجميد عضوية الاخ نبيل أزريب .ومن هنا اصبح بعض أعضاء مكتب جمعية  زاوية الشيخ للتنمية المدفوعين من الرئيس   يترصدون للعضو والمؤسس الحقيقي للجمعية حيث  تبت في حقه  من طرفهم  السب  والتشكيك في كلامه  مع بعض المنخرطين  ، وهنا قرر  بعض أفراد المكتب الدين في قلوبهم المرض تجميد عضويته   تم طرده بموجب قرار  يتنافى مع  الفصل السادس والسابع من القانون الاساسي للجمعية  رغم أنه هو المؤسس للجمعية  ،ومن هنا لجأ نبيل أزريب الى اتخاد قراره برفع  دعوة قضائية في حق رئيس الجمعية بتاريخ11/06/2021 وللقضاء كامل النظر  في اتخاد القرار العادل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.