عناصر الدرك الملكي تضع حدا لمروجي المخدرات بالدروة نهاية”مول البوطة” أخطر بزناس بالمنطقة.

0

بقلم :احمد الشرفي

أفادت مصادر موثوقة ل ( رأي المواطن ) أن رجال المركز الترابي للدرك الملكي بالدروة وبتنسيق مع المركز القضائي ببرشيد في إطار الحملات التمشيطية الواسعة تمكنوا يوم أمس من وضع حد لنشاط أحد مروجي المخدرات بحي المسيرة.وجاء هذا نتيجة وضع كمين محكم أفضى إلى توقيفه .
ويؤكد نفس المصدر أن الدركيين تمكنوا من الحصول على معلومات مهمة حول مكان تواجد هذا المروج.حيث انتقلوا على وجه السرعة إلى منزله ، فباغتوه وشلوا حركته وتم تصفيه واقتياده إلى مخفر الدرك.

وأضاف المصدر ذاته أن إجراء التفتيش داخل المنزل ،
أسفر عن حجز مجموعة من صفائح مخدر الشيرا مخبأة بطريقة عجيبة وذكية وبفضل الله عزوجل ثم يقظة وذكاء رئيس المركز ( ابا نور الدين ) تم ضبظ حوالي 10 كيلو غرام مخبأة داخل قينينة غاز من الحجم الكبير بحيث قام بفتح القنينة من الأسفل بطريقة ذكية و بشكل دقيق.
هذا وتم وضع المروج المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.
واستحسنت ساكنة حي المسيرة هذا التدخل لرجال المركز الترابي بقيادة رئيسه الذي تمكن من وضع حد لنشاط مجموعة من المروجين بالمنطقة وزج ببعضهم في السجن ، فيما فضل آخرون مغادرة المدينة إلى قرى أخرى مجاورة وأماكن بعيدة عن أعين رجال الدرك.

اترك رد