عناصر الدرك الملكي بالشماعية تضرب بقوة وتتمكن من تفكيك عصابة مختصة في سرقة الأسلاك النحاسية

0

عناصر الدرك الملكي بالشماعية تضرب بقوة وتتمكن من تفكيك عصابة مختصة في سرقة الأسلاك النحاسية

متابعة حليم الشعبي الشماعية

علمت جريدة رأي المواطن من مصادرها اعتقلت عناصر الدرك الملكي بالشماعية يوم الجمعة الماضي 05 مارس 2021 عصابة إجرامية تتكون من أربعة أفراد ينشطون في سرقة الأسلاك النحاسية إثر شكاية تقدم بها مسؤول بإدارة شركة اتصالات المغرب يشتكي فيها من سرقة الأسلاك النحاسية بالجماعة الترابية اجدور وبأماكن متفرقة.
وقالت مصادر الجريدة أن اعتقال المشتبه فيهم ،جاء بعد أن باشرت عناصر الدرك الملكي بالشماعية أبحاثا على  خلفية شكاية تفيد أن الأسلاك النحاسية التابعة للشركة تعرضت للسرقة من طرف مجهولين، وهي الأبحاث التي قادت إلى إلقاء القبض بداية على اثنين من أفراد العصابة بعين المكان، وبعد تمشيط المنطقة اهتدت الضابطة القضائية إلى المشتبه فيهما، وتعود فصول الاعتقال إلى رصد سيارة رباعية الدفع تعود ملكيتها إلى إحدى شركات الكراء مركونة بمركز اجدور، لتقوم العناصر الدركية بمحاصرتها، حيث أسفر توقيفها عن حجز كمية من الأسلاك وبعض اللوازم التي تستخدم في التقطيع، ليتم اقتياد الموقوفين إلى مركز الدرك الملكي بالشماعية، وفتح تحقيق في الموضوع، قبل وضع المشتبه فيهم رهن تدبير الحراسة النظرية إلى حين الوصول الى باقي أفراد العصابة الإجرامية.
وكشفت ذات المصادر أنه في ذات اليوم واصل المحققون أبحاثهم وتحرياتهم مع المتهمين إلى أن اعترفوا بعلاقتهم مع فرد من العصابة يقطن بأحد الدواوير بجماعة الكنتور سيدي أحمد، وبشخص آخر يقطن بمركز بوشان بإقليم سيدي بنور، ليتم تحديد هويتهم ومكان تواجدهم، لتقوم العناصر الدركية في الساعات الأولى من مداهمة منزل المشتبه فيه الأول القاطن بنواحي جماعة الكنتور، وتمكنت من إلقاء القبض عليه دون أية مقاومة،  لمواصلة التحقيق معه في المنسوب إليه.
وفي ذات السياق أوضحت مصادرنا أن الضابطة القضائية، وعلى ضوء التحقيقات الجارية مع المتهمين، اهتدت إلى العنصر الثاني من العصابة الذي النحاسية يقطن بمركز بوشان،  حيث انتقلت فرقة الأبحاث المكلفة بخصوص هذه القضية إلى عين المكان وتمكنت من إلقاء القبض عليه بعد مداهمة منزله.
واستطردت ذات المصادر أن الضابطة القضائية أحالت أفراد العصابة الإجرامية على الوكيل العام باستئنافية آسفي الذي قرر متابعتهم في حالة اعتقال وأمر بإيداعهم جميعا السجن في انتظار عرضهم على غرفة الجنايات لمحاكمتهم  في المنسوب اليهم.

اترك رد