عناصر أجوبة السيد وزير الشباب والثقافة والتواصل على أسئلة السيدات والسادة النواب خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب ليوم الإثنين 17 يناير 2021.

0

 

عناصر أجوبة السيد وزير الشباب والثقافة والتواصل على أسئلة السيدات والسادة النواب خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب ليوم الإثنين 17 يناير 2021.

 

السؤال الأول حول استئناف الأنشطة والتظاهرات الفنية في بلادنا للفريق الاشتراكي 

 

جواب السيد الوزير : أشكركم على اهتمامكم بقطاع الشباب والثقافة والتواصل، و  بمجالي السينما والمسرح اللذان يعتبران من المجالات التي تحظى باهتمام ودعم الوزارة من أجل النهوض بها لتصبح من القطاعات المنتِجة اقتصاديا، والمساهِمة بفعالية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية ببلادنا.  فيما يتعلق بفتح القاعات السينمائية وإحداث مسارح جهوية وإقليمية، فإننا نشتغل حاليا على تصور جديد وطموح، سيعزِّز البنيات التحية للعرض المسرحي والسينمائي ببلادنا، وذلك من خلال استغلال دور الشباب ودور الثقافة )التي يبلغ عددها حوالي 900 مؤسسة موزعة على مختلف مناطق المملكة(، من أجل إحداث قاعات للعروض المسرحية والسينمائية بها، مع اختيار المؤسسات التي تتوفر على مساحات كبيرة قادرة على استقبال هذا النوع من قاعات العرض. هذا، وستساهم قاعات العروض السينمائية والمسرحية التي سيتم إحداثها بهذه المؤسسات في توفير فضاءات عرض إضافية لمنتجي الأفلام والمسرحيات، تمتاز بامتدادها على عدد هام من مناطق المملكة، بما فيها الجماعات القروية وشبه الحضرية، عِوض قاعات السينما والمسارح الكلاسيكية التي تتواجد على الخصوص بالمجال الحضري، مما سيُقرِّب هذه الخدمة من الساكنة المحلية لهاته المناطق التي لا تحظى دائما بفرصة مشاهدة عروض مسرحية وسينمائية، وسيُساهم في استقطاب الشباب الذين يتوفرون على مواهب في هذا المجال

 

وتجدر الإشارة إلى أن الوزارة ستبذل كل الجهود الممكنة لفتح   القاعات السينمائية المغلقة، من خلال تشجيع المستثمرين على ولوج هذا المجال الواعد، لأن مجال الاستغلال السينمائي – كما تعلمون- شأنٌ يتعلق بالخواص بامتياز، حيث يخضعون لقانون الشركات وللإطار التنظيمي المتعلق بنشاطهم السينمائي. وحاليا لا نتوفر على أي تدبير قانوني أو تنظيمي يُـخوِّل للمركز السينمائي المغربي منع أي مستغل للقاعات السينمائية من التخلي عن هذا النشاط، أو تفويت عقاره، أو الاستثمار في مجال بعيد عن السينما والثقافة. إلا أنه في إطار الهدف العام يقوم المركز السينمائي المغربي بالتواصل مع مُلَّاك القاعات السينمائية المغلقة وذوي حقوقهم، بتنسيق مع الجماعات الترابية وباقي الفاعلين قصد ايجاد صيغة توافقية لإعادة فتح القاعات السينمائية المغلقة، وإحياء دورها كفضاء لعرض الأشرطة السينمائية ونشر ثقافة الصورة وسط الجمهور.

 

السؤال الثاني حول دعم الحكومة للإعلام الوطني والجهوي  لفريق التجمع الوطني للأحرار

 

جواب السيد الوزير : شكرا السيد النائب المحترم على هذا السؤال والذي يهم مجال  أساسي في بلادنا، وكما أقول دائما، فإن الصحافة خدمة عمومية ودورها يبقى هام داخل المجتمع وما عاشته خلال الجائحة جعل الحكومة تفكر في تصور جديد لدعم الصحافة.

هذا التصور، نعتبره « استثمار » عوض الدعم، وهو ما نشتغل عليه حاليا بمقاربة تشاركية مع  الفاعلين والهيئات المهنية سواء عبر مختلف اللقاءات التي عقدت  منذ أول أيامنا على رأس القطاع، أو خلال اللقاء التشاوري المنعقد خلال هذا الشهر بحضور السيد الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية، المكلف بالميزانية، وهو اللقاء الذي خرج بتصورات وأفكار جديدة نشتغل عليها حاليا لإخراج مشروع جديد برؤية استثمارية تعزز حضور الصحافة الوطنية والجهوية داخل المجتمع المغربي.

 

الهدف اليوم، هو تقوية دور الصحافة، وجعل هذه المهنة في  مكانة عالية، مع التفكير في نموذج جديد للمقاولة الإعلامية،  بداية من نظام جبائي خاص بالمقاولة الإعلامية إلى صحافة مغربية تواكب الانتقال الرقمي والتحولات التكنولوجية خصوصا الصحافة المكتوبة، وأعتقد السيد النائب المحترم، أن بلادنا اليوم تعيش على وقع مبادرات مبتكرة في مجال الانتقال الرقمي ومن الضروري أن تكون الصحافة جزء من هذه المبادرات.

 

فقط أريد أن أشير أن تصورنا اليوم للصحافة والمقاولة  الصحفية، لا ينبني على حلول ظرفية وإنما التفكير في تصور شامل لا يتقصر على المقاولات فقط وإنما يمتد إلى الصحافيات والصحافيين وتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية وهو ما سيشتغل عليه وفق نفس المقاربة وإشراك جميع الفاعلين في القطاع.

السؤال الثالث حول الصناعة السينمائية لفريق الأصالة والمعاصرة

 

جواب السيد الوزير : عندما نتكلم عن الصناعة الثقافية، نتكلم عن الصناعة السينمائية ، للأسف سوق السينما ضعيف عندما نجد أن المغرب يتوفر فقط على 25 مركب سينمائي، ولا يمكننا الحديث عن انتاج قوي.

 

الحكومة حاليا تشتغل على النهوض بالصناعة السينمائية،  ونشتغل على توفير 150 قاعة عرض، على الصعيد الوطني، لتمكين المخرجين والمنتجين والمستثمرين من استغلال أوسع لسوق الصناعة السينمائية ونحن في نقاش مع مستثمر خاص حاليا وسيتم إحداث 25 مركب سينمائي جديد وهي نفس السياسة التي نشتغل عليها حتى نصل لأزيد من 200 قاعة سينمائية قبل نهاية العام الجاري.

 

هناك رؤية شاملة للنهوض بالصناعة السينمائية وحاليا نشتغل  مع وزارة الاقتصاد والمالية للمرور من 20 بالمئة إلى 30 بالمئة لدعم الانتاجات العمومية، وهو القرار الذي سينعكس على الاستثمار الخارجي وسيفتح عدد من مناصب شغل.

 

السؤال الرابع حول التدابير المتخذة لإنعاش القطاع الثقافي للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية

 

جواب السيد الوزير : خلال 100يوم اتخذنا مجموعة من التدابير في المجال الثقافي

 

المسرح يتحرك: الاستثمار في 60 مسرحية وبثها على SNRT.

افتتاح 150 صالة عرض وأداء: تمكين منتجي الأفلام والمسرحيات من الحصول على عدة لفضاءات وإمكانيات للدهل.

إنشاء LABEL MAROC  لجرد وتثمين التراث المغربي المادي واللامادي.

حماية وإعادة تأهيل المعالم التاريخية وترميمها والترويج لها داخليا (السياحة الثقافية) ودوليا (اليونيسكو).

استراتيجية لتسويق الكتاب لدى الأطفال لتشجيعهم على القراءة والمطالعة (الاستثمار في الأجيال الصاعدة).

إنشاء مكتبات القرب في الأحياء والجامعات لتشجيع القراءة وخلق فرص ربح للكتاب والناشرين.

إعادة تأهيل دور الشباب والثقافة (استوديو، incubateurs، gaming، الموسيقى، المسرح، صالات للعرض).

الإنفتاح على الألعاب الإلكترونية والبرمجة المعلوماتية: شراكة مع الجامعة الملكية لخلق فضاءات في 100 دور شباب خلال 2022.

الصناعة السينمائية (30% عوض 20%).

حل إشكالية الموارد البشرية بشراكات مع الجهات، الجماعات والمجتمع المدني.

التنسيق الكامل بين الوزارة والجهات والجماعات لتوحيد الاستراتيجية المتعلقة بالأنشطة الثقافية والفنية.

اترك رد