عثور على جثة شاب معلقة داخل فران الجير  الجريمة التي حيرت منطقة أهل الغلام

0

بقلم :أحمد الشرفي

من قلب فران الجير الواقع فوق النفود الترابي لملحقة النعيم عثر على جثة مراهق معلقة على شجرة وهذه تدخل ضمن الجرائم المترتبة على إنعدام الانارة العمومية في بعض الأماكن. فران الجير عبارة عن أطلال تقع بالقرب من حي النعيم كانت محلات تجارية يتوسطها فرن كان في ثمانينيات القرن الماضي يصنع مادة الجير حيث تم هجرها من طرف أصحابها وباتت أطلالا تستغل  من طرف المتشردين وكذا الكلاب الضالة وقطاع الطرق ترجع ملكيتها الخاصة الى إحدى العائلات التي تقطن بتلك المنطقة الذين لم يفكروا في جلب الجرافات و هدمها حتى لاتبقى نقطة سوداء بالمنطقة  تنعدم فيها الإنارة العمومية الشيئ الذي يجعل منها حلم كل متشرد او قاطع طريق. إستفاقت ساكنة حي النعيم على جثة مراهق معلقة على الشجر يقول الشهود العيان على أنها حالة إنتحار ويقول المشهد على أن الشاب وضع حدا لحياته لكن بعض الفرضيات تقول عكس ذالك يمكن للبحث الأولي لرجال الأمن ان يقول أنها حالة إنتحار عادية لكن الطب الشرعي هو من له الكلمة الأخيرة في هذا الملف قد يكون المراهق قد وضع فعلا حدا لحياته وقد يكون  قتل في مكان أخر وعلق من طرف قاتليه ليتم بذالك تمويه رجال الأمن ليكون هناك مسرح الجريمة الأول وثان والفرضية التي حيرت الحضورتتمثل في عدم سقوط النعل البلاستيكي للضحية اذا كانت الموت ناتجة عن عملية الانتحار.؟

اترك رد