عامل جلالة الملك على عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي يترأس حفل إنصات لخطاب عيد العرش المجيد

0

بقلم أحمد الشرفي

ترأس عامل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي حفل إنصات لخطاب صاحب الجلالة بمناسبة عيد العرش المجيد بحضور السيد الكاتب العام للعمالة و القائد الإقليمي للقوات المساعدة ، وقائد الوقاية المدنية وكذا المنتخبين وكل الأجهزة الأمنية على اختلاف رتبهم ، و رؤساء الدوائر ونائب رئيس الأمن ، كما حضر كذلك ممثل رجال الدرك والسيد نائب وكيل الملك و العديد من الشخصيات البارزة .


كما حضرت الهيآت الحقوقية و فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة .
في البداية افتتح الحفل بالوقوف إحتراما للنشيد الوطني ، بعدها تم الإستماع للخطاب الملكي السامي . بعد ذلك تقدم الحضور للسلام على عامل جلالة الملك والذي رحب بدوره بكل الحاضرين بدون إستتناء .
و في اليوم الموالي  وقف الجميع  بساحة العمالة لتحية العلم في جو مليء بالوطنية الصادقة كما دأبت عمالة مقاطعة سيدي البرنوصي على إحياء هاته المراسيم كل سنة .
هاته العمالة التي تتربع على هرم العمالات التي قطعت أشواطا في درب التنمية من خلال إعادة هيكلة الباعة المتجولين بحيث أنها كانت سباقة لهاته التجربة الرائدة من خلال إحداث مجموعة من الأسواق النموذجية التي استفادت منها المآت من الأسر ، كما تمت إعادة إيواء الآلاف من ساكنة مجموعة من دور الصفيح وتدشين العديد من المساحات الخضراء ، والوقوف الجدي على حل مشاكل المواطنين عن قرب .


وقد مرت أجواء الإحتفالات بعيد العرش في جو بهيج و منظم سادتها روح الوطنية . وعند أخدنا إرتسامات مع المجتمع المدني ،

صادفنا السيد محمد الكورتي وعند استفساره عن مضامين الخطاب الملكي صرح لنا بصفته الرئيس الوطني للمنتدى الوطني للحريات وحقوق الانسان وأحد ساكنة منطقة سيدي مومن بأنه يثمن الخطاب السامي لصاحب الجلالة لما جاء به من تحليل دقيق عن مايعيشه المغاربة وأنه يشعر بما يحس به أفراد شعبه وبأنه يتألم للفئات الفقيرة على ظروف عيشها مشيرا إلى أن النموذج التنموي لم يعط أكله ولم يستجب لانتظارات وآمال المواطنين ، كما تطرق جلالته للحقوق والحريات ، وقد أكد لنا السيد محمد الكورتي بصفته رئيس للمنتدى أن هذا الخطاب جاء في وقته وبأنهم يضمون صوتهم لصوت صاحب الجلالة فيما يخص الفوارق الإجتماعية والمجالية وبأنهم يطمحون بأن يعيش المواطن في كرامة وفي وضع اجتماعي يحفظ له الكرامة والآدمية على اعتبار أن المغرب بيتنا جميعا لذى يجب علينا أن نتقاسم العيش الكريم فيه آملين أن تجسد تصوراته على أرض الواقع ،

كما أكد السيد الكورتي على أن 20 سنة من حكم جلالته كانت حافلة بالعطاءات والمنجزات المتنوعة والتي جعلت المغرب آمنا مستقرا و يسير على السكة الصحيحة ، كما صرح لنا كذلك على أن رجال السلطة بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي وعلى رأسهم عامل صاحب الجلالة يسعون دائما لتطبيق خطابات صاحب الجلالة وتجسيدها على أرض الواقع . . . .

 

اترك رد