صدر حديثا الطقوس والممارسات الفلاحية إثنوغرافيات التراث اللامادي

0

صدر حديثا الطقوس والممارسات الفلاحية

إثنوغرافيات التراث اللامادي

رأي المواطن

صدر عن كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية بجامعة الأخوين إفران، برسم الموسم الجامعي الجديد 2021/2022، كتاب جماعي مُحَكَّم، تحت عنوان “الطقوس والممارسات الفلاحية: إثنوغرافيات التراث اللامادي”، وهو من تنسيق الدكتور عبد الكريم مرزوق والدكتور عبد الرحيم العطري. وقد جاء الكتاب الذي بلغ عدد صفحاته 457 صفحة من القطع الكبير، جاء غنيا بالدراسات المونوغرافية والإثنوغرافية والسوسيولوجية والجغرافية والتاريخية والأنثروبولوجية، والتي همت مختلف الطقوس والممارسات الفلاحية، والتي تعكس جوانب مهمة من التراث اللامادي. وقد ساهم في هذا المنجز الهام أساتذة جامعيون وباحثون في سلك الدكتوراه من مختلف الجامعات المغربية، تأكيدا من جامعة الأخوين على ضرورة التشبيك والالتقائية، لأجل النهوض بواقع العلوم الاجتماعية.

وعن فكرة إصدار هذا الكتاب يقول المنسقان بأنه :” كثيرا ما انفتح بنا النقاش، في كل مناسبة نلتقي فيها، على الطقوس والممارسات الفلاحية، لنستعيد الكثير من التحليلات والمقاربات والتأويلات الخاصة بأسئلة الأرض والماء، وفعل الإنسان بثقافته ورموزه فيهما. لربما هو الانتماء المشترك إلى حقل العلوم الاجتماعية، ما يبرر هذا الانشغال، ولربما هو الانحدار من المغرب القروي، ما يوجب هذا النقاش ويدفع به إلى ممكنات التعاون والإنتاج العلميين.

المهم أن القروي لا يغادرنا، والرمزي يستفزنا، ونحن نحاول فهم وفك “الشفرة الثقافية” للواحات والسهول والجبال والصحاري والنجود العليا، ولا ننفك نعود إلى المطلب الرئيس، وهو تجذير ثقافة البحث العلمي بصيغة الجمع لا المفرد، وذلك في مستوى تكوين فرق بحث ميدانية، تنتصر لإثنوغرافيات التراث اللامادي القروي. فمنذ تنظيم ربيع العلوم الاجتماعية خلال أبريل 2021 بجامعة الأخوين أفران، والنقاش لم ينته، حول وجوب إعمال المشروع وإخراجه في هذا الكتاب.

ذلكم بالضبط ما دفع إلى الانخراط في توفير هذا المتن الغني من الطقوس والممارسات الفلاحية، وبتوقيع ثلة من الباحثين الشباب من مختلف الجامعات المغربية، وذلك بهدف تثمين وحماية هذا التراث من الضياع، على اعتبار أن التوثيق والتأويل الأنثروبولوجي، يسهمان معا، في ترصيد هذا المشترك الثقافي وجعله متاحا للباحثين والمهتمين، وفي ذلك كله، تحصين له من الانمحاء”.

تتوزع مضامين هذا الكتاب على المشاركات التالية:

مقدمات في التراث اللامادي: خديجة الهواري

لمحات من التراث اللامادي بالريف الشرقي: أيوب الشاوش

أنثربولوجيا الطقوس والعادات الفلاحية: محمد فخر الدين

تاغنجا أو “تِسْلِيتْ أُونْزَارْ”، طقوس الاستمطار في المجتمع المغربي: هشام كموني، عبد الرحيم العطري

طقوس وعادات الحرث لدى قبائل زمور، التراث القروي أفقا للتفكير: عبد السلام انهيري

السقي في المجال الواحي: عادات وتقنيات: الصديق الصادقي العماري، عبد الكريم مرزوق

الماء ودوره في توطين حواضرالساقية الحمراء، حالة مدينة السمارة: امبارك ايت خليفة

الطقوس الزراعية في المجتمع القروي، جماعة أيت المان إيموزار مرموشة: يونس علوي، عبد القادر محمدي

حضور المرأة في الطقوس والممارسات الفلاحية بمنطقة زمور: عزيز سعودي

الزرابي القروية المغربية، إبداع فني نسائي بثقافة الرمزوالحكاية الشعبية: محمد قنفودي، إبتسام بوكعيبات

طقوس وعادات تربية النحل وإنتاج العسل في الغرب، جماعة دار بلعامري أنموذجا: علي تيزنت

التقويم الفلاحي، ترميز الزمن وطَقْسَنَةُ الممارسة: عبد الكريم مرزوق، عبد الرحيم العطري

احتفال الناير بين الامتدادات الميثولوجية والممارسات الطقوسية، المجتمع التبسي أنموذجا: صحرة شعويّة

الرعي والزراعة بسهل السراغنة، من الدرايات التقليدية إلى التدبير الحديث: زهير النامي

طقوس وعادات تربية الماشية في منطقة بني خيران: عبد العزيز اجدي، عبد الغني زياني

أعراف الرعي الترحالي: قبائل بني كيل أنموذجا: عبد العالي الوالي، عبد الغني زياني

العادات الغذائية في المجتمع الرعوي، رعاة بني مسكين أنموذجا: عبد الرزاق القرقوري

رحلة الخريف والصيف، إثنوغرافيا المعيش اليومي لأسرة صحراوية من الرحل: ياسين الباقيلي

طقوس وعادات الحصاد في المناطق الجبلية: إبراهيم بلوح، محمدي النحلي

طقوس وعادات انتاج الورد العطري بقلعة مكونة: خديجة ابريجا

آليات وتداعيات تحول الممارسة الزراعية في المغرب زمن الحماية: ميلود الرحالي، حسن ضايض

طقس تويزي بالأطلس الكبير، الاستمرارية ومقاومة التحولات السوسيوثقافية: رضوان ايت اعزى

تحول ممارسات الزراعة في مجتمع القنب الهندي، جماعة فيفي أنموذجا: نجاة التزروتي

المقدس والمجال الفلاحي: الطقوس الاحتفالية بالمواسم بمنطقة الغرب: حسن مويلح

الرموز التعبيرية في حراك لحراطين بموريتانيا: باب سيد أحمد أعل

النخيل في الحياة اليومية، ثقافة “التدوير البيئي” في المجتمع الواحي: محمد البوزيدي

طقوس تأبير النخيل بواحات الجنوب الشرقي، واحات غريس أنموذجا: سفيان شعو، عبد الرحيم العطري

وفي الختام لا يسعنا إلا أن نتوجه بخالص الشكر والتقدير إلى جامعة الأخوين وإلى كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية بها، على فائق العناية وجميل الاحتضان لهذا المشروع العلمي، والذي يؤكد فرادة هذه الجامعة وتميزها في دعم الباحثين من حقل العلوم الاجتماعية، ورعايتها الدائمة للبحث العلمي، وهو ما يؤكد التوجه الاستراتيجي لجامعة الأخوين كجامعة مواطنة تترافع علميا عن حماية التراث اللامادي. كما لا تفوتنا الفرصة لتوجيه الشكر إلى أعضاء لجنة القراءة والتحكيم، وإلى كافة المساهمين في هذا العمل من الأساتذة والطلبة الباحثين. وجزيل الشكر أيضا إلى مؤسسة مقاربات في شخص رئيسها الأستاذ جمال بوطيب، الذي لم يدخر جهدا، ليخرج الكتاب في حلة بهية وفي زمن قياسي. فشكرا من شغاف القلب للجميع.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.