شيشاوة…لقاء تشاوري حول إعداد برنامج التنمية الإقليمي للفترة 2022-2027

0

شيشاوة…لقاء تشاوري حول إعداد برنامج التنمية الإقليمي للفترة 2022-2027

 

رأي المواطن//عثمان حبيب الدين

عقد المجلس الإقليمي لشيشاوة اليوم الإثنين 1 غشت 2022، اجتماعا تشاوريا بشأن إعداد برنامج تنمية الإقليم خلال الفترة الممتدة من 2022 الى 2027.

واعتبر رئيس المجلس الإقليمي السيد عبد الرحيم بوستوت، خلال اللقاء الذي عرف مشاركة بعض رؤساء المصالح الخارجية ومكتب المجلس ورؤساء اللجن الدائمة، وفعاليات المجتمع المدني، أن الاجتماع محطة مهمة في مسار إعداد هذا البرنامج من أجل الإخبار والتشاور بين الهيئات المنتخبة والإدارة الترابية والمصالح الخارجية بالإقليم بالنظر للتجربة التي راكمها المشاركون من خلال الاشتغال الميداني والاحتكاك بانشغالات الساكنة وإلمامهم بالتحديات والإكراهات الموجودة.

وأكد أن برنامج تنمية الإقليم يعد وثيقة مرجعية لبرمجة المشاريع والأنشطة ذات الأولوية المقرر أو المزمع إنجازها بهدف النهوض بالتنمية الاجتماعية بالإقليم، منوها بالمجهودات التي يقوم بها عامل إقليم شيشاوة السيد بوعبيد الكراب، ودوره في إعداد برنامج طموح يرقى لتطلعات المواطنين بإقليم شيشاوة، ومتوقفا عند المنهج التشاركي المعتمد في إعداد الوثيقة بتنسيق مع عمالة الإقليم، بناء على التشخيص والتحليل الدقيق للموارد الترابية والمالية والنفقات التقديرية للمجلس.

ويأتي هذا الاجتماع تفعيلا للمادة 80 من القانون المنظم للعمالات والأقاليم والمادة 04 من المرسوم المتعلق بتحديد مسطرة إعداد برنامج تنمية العمالة أو الإقليم وتتبعه وتحيينه وآليات الحوار والتشاور لإعداده.

ويهدف هذا اللقاء التشاوري الأولي إلى وضع الخطوط العريضة لمنهجية العمل المتبعة من أجل إعداد برنامج التنمية الإقليمية، والتي سترتكز على تشخيص دقيق واستراتيجي للحاجيات الحقيقية للإقليم٬ مع التحديد والتوظيف الأمثل للمؤهلات وفق التوجهات الاستراتيجية الوطنية والجهوية.

وتم، خلال هذا الاجتماع، تقديم عدة مقترحات من طرف الجهات المنتخبة والمصالح الإدارية وفعاليات المجتمع المدني والحضور،مع استعراض الإطار المنهجي والقانوني لعملية إعداد برنامج تنمية إقليم شيشاوة للفترة 2022-2027.

ومن المنتظر أن يمر إعداد هذه الوثيقة المرجعية بعدد من المراحل بدء من التشخيص وعقد اللقاءات التشاورية الذي تمت اليوم مرورا بمرحلة بلورة الرؤية الاستراتيجية وترتيب الأولويات وكذا صياغة مشروع برنامج تنمية الإقليم٬ مع وضع منظومة لتتبع المشاريع والبرامج، وانتهاء بعرض هذا الأخير على أنظار المجلس وأجهزته المساعدة من أجل الدراسة والتصويت عليه.

وكما أكد السيد عبد الرحيم بوستوت خلال اللقاء التشاوري على أن الهدف المتوخى من إعداد برنامج تنمية الإقليم للفترة 2022-2027 هو صياغة مشاريع تعود بالنفع على ساكنة الإقليم، مضيفا أن هذا البرنامج سيعتمد كخارطة طريق للمدة الانتدابية للمجلس، مراعاة للمؤهلات التي يتمتع بها الإقليم، مع اعتماد الشفافية والمصداقية في تنزيل مشاريعه.

كما أعلن انفتاح المجلس وانخراطه على كافة المتدخلين لترجمة المشاورات بشأن هذا البرنامج إلى مبادرات واقعية ترمي إلى تحقيق تنمية مستدامة بالإقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.