شيشاوة : الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر تحت شعار “مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في التنمية المحلية”.

0

شيشاوة : الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر تحت شعار “مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في التنمية المحلية”.

رأي المواطن//حبيب الدين عثمان

 

احتضن مقر عمالة إقليم شيشاوة اليوم الأربعاء لقاء تواصليا بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمهاجر، الذي اختير له هذه السنة كشعار”مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في التنمية المحلية”.

 

وتميز هذا اللقاء، الذي ترأسه بوعبيد الكراب عامل إقليم شيشاوة،وبحضور عبد النبي بن الطالب كاتب عام عمالة شيشاوة،عبد الرحيم بوستوت رئيس المجلس الإقليمي،الدكتور عبد الحق الأزهري رئيس المجلس العلمي المحلي لشيشاوة،إلى جانب عدد من أبناء الإقليم الممثلين للجالية المغربية المقيمة في الخارج ومتقاعديهم.

 

 

وأكد عامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب، في كلمة بالمناسبة، أن هذا اللقاء التواصلي يدخل في إطار العمل على إدماج مغاربة العالم في الدينامية الاقتصادية و الاجتماعية لبلدهم الأم، و تماشيا مع التنزيل للنموذج التنموي الجديد المتعلق بتعزيز أوراش التنمية المحلية من طرف مختلف الفاعلين بمن فيهم المغاربة المقيمين بالخارج و كذا من أجل مد جسور التواصل مع هذه الفئة من المواطنين و البحث عن سبل مساهماتهم في مختلف أوراش التنمية التي تعرفها البلاد.

 

وفي هذا الصدد، ذكر، بأن هذا الملتقى يشكل مناسبة للوقوف على الدور المتنامي لمغاربة العالم في مسلسل التنمية المحلية باعتبارهم طرفا أساسيا في الدينامية التي تعرفها المملكة المغربية على جميع الأصعدة، و لتسليط الضوء على المجهودات المبذولة في سياق الحالي الرامية لإنعاش الاقتصاد المحلي و على التوجهات التي يعرفها المغرب تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.

 

ولضمان شروط نجاح هذا اليوم، دعا عامل الإقليم، كافة المتدخلين من سلطات أمنية، محلية، منتخبين، مصالح خارجية، فاعلين اقتصاديين، مجتمع مدني و مستثمرين من مغاربة العالم الذين أبانوا بكل حزم و مسؤولية عن مشاركتهم في التنمية المحلية رغم الوضعية الوبائية التي تمر بها البلاد و تبقى جميع مكونات هذا الإقليم رهن اشارتهم من أجل مواكبتهم و حل قضاياهم مع التقيد بالتدابير الوقائية و الاحترازية.

 

اللقاء تميز بتدخلات بعض ممثلي الجالية من أبناء الاقليم، استعرضوا من خلالها طبيعة الصعوبات الإدارية التي تعترضهم على مستوى الاستثمار خاصة تلك المرتبطة بالآجالات.

 

وقد اختتم اللقاء بالدعاء الصالح لجلالة الملك محمد السادس بالنصر والتمكين حتى يحقق لشعبه الوفي ما يتمناه من النماء والرخاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.