شبيبة العدالة والتنمية تختتم ملتقاها الوطني الخامسة عشر بمدينة القنيطرة

0

اختتمت فعاليات الملتقى الوطني لشبيبة العدالة والتنمية في دورته الخامسة عشر يوم السبت بمدينة القنيطرة ، والمنظم هذه السنة تحت شعار ” تعبئة شبابية لحماية المكاسب الإصلاحية ” .
وقد عرفت أشغال الملتقى كما العادة حضور أبناء وبنات شبيبة العدالة والتنمية من جميع أقاليم المملكة ، للمشاركة في برنامج تكويني أساسي تكويني مكثف وبرنامج موازي متنوع .
وتميزت هذه السنة بحضور ضيوف شباب من العديد من الدول الإفريقية إضافة إلى الشباب من الدول التي الفت أن تحضر معنا ، كما حضر من ضيوف الملتقى برلمانيين شباب من دول افريقية ، كان أبرزهم النائب الأول لرئيس البرلمان الإفريقي ، والنائبة الشابة رئيسة لجنة الشباب بالبرلمان الإفريقي ، والنائب الشاب رئيس لجنة لعلاقات الدولية وفض النزاعات بالبرلمان الإفريقي أيضا ، والذين شاركوا إلى جانب أبناء الشبيبة في ورشات عمل متخصصة في مواضيع تهم الشأن الإفريقي والقضية الوطنية بتاطير عال المستوى ، وخلف لديهم الملتقى انطباعا ايجابيا جدا عن بلدنا ومؤسساتها .
كما عرف الملتقى هذه السنة حضور مؤطرين وازنين من خارج المغرب على رأسهم المناضل أسامة حمدان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس ، إلى جانب السيد إسماعيل التلاوي عن حركة فتح ، إلى جانب مفكرين مرموقين وقادة سياسيين من خارج المغرب .
وكان الملتقى محطة متميزة عكست مستوى الوعي الكبير لأبناء وبنات الشبيبة ومواكبتهم لمختلف القضايا التي كانت موضوع النقاش و بشهادة الجميع ، وهو ما تضح من خلال مداخلاتهم في الندوات التي عرقها الملتقى.
وبعد النجاح الكبير الذي عرفه الملتقى ، والذي كان ثمرة لتظافر جهود الجميع ، فاني أتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في هذا النجاح .
اخص بالذكر الأمين العام د/سعد الدين العثماني ، والزعيم الوطني الأستاذ عبد الإله بنكيران ، وجميع قيادات الحزب ممن حضروا أشغال الملتقى وجميع ضيوف شبيبة العدالة والتنمية من داخل المغرب ومن خارجه ممن لبوا الدعوة للمساهمة في تاطير ندوات و ورشات الملتقى .
كما اشكر عاليا الإخوة والأخوات ضيوفنا الشباب الذين شرفونا بحضورهم هذه السنة وكان حضورهم متميزا.
كما اشكر الإخوة والأخوات أعضاء المكتب الوطني ، والكتاب الجهويين ، والإخوة والأخوات أعضاء اللجنة التنظيمية ، ممن بدلوا مجهودا استثنائيا لإنجاح هذا العرس الشبابي الكبير ، خلال كل مراحل الإعداد قبل وأثناء وبعد الملتقى .
و اشكر رجال الإعلام والصحافة ممن واكبوا أشغالنا خلال أسبوع كامل .
كما اشكر كل من ساند ودعم وساعد على إنجاح ملتقانا الوطني  لهذه السنة .
واشكر قبل كل ذلك وبعده إخواني وأخواتي مناضلي ومناضلات  شبيبة العدالة والتنمية ممن حضروا الملتقى ، وأيضا من دعم وساند وساهم منهم في إنجاحه ولم تسمح له الظروف بالحضور ، على نضاليتهم وعلى التزامهم الذي كان حاسما في نجاح الملتقى ، أقول لكم أنكم الأمل وأنكم المستقبل ، ومسؤوليتكم تجاه الوطن كبيرة ، لقد قدمتم نمودخا للشباب المغربي الواعي والملتزم بقضايا وطنه ، والمدرك للمخاطر التي تهدد مستقبل بلده .
واحمد الله تعالى لكم ولنا على عودتكم جميعا الى دياركم واهلكم سالمين .
والى ملتقانا في نسخته السادسة عشر للسنة المقبلة بحول الله ، دمتم  للنضال اوفياء .

محمد أمكراز
الكاتب الوطني
لشبيبة العدالة والتنمية
حسن متعبد نورة العنوني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.