رئيس جماعة حول منطقة صناعية لـ 10آلاف شقة سكنية ويدعي علاقته بجهات نافذة ويرهب المواطنين

0

 

عادل الساحلى : رأي المواطن

على إثر احتجاجات واعتصام مجموعة من الأعضاء داخل جماعة مديونة، فجر نائب رئيس الجماعة في شريط فيديو ، قنبلة من العيار الثقيل متطرقا للعديد من الملفات الخطيرة ، من ضمنها تحويل الرئيس لمنطقة صناعية يملكها إلى 10 آلاف شقة سكنية للسكن الاجتماعي ، بعدما أوهم الشباب بالتشغيل قبيل الإنتخابات .

وطالب نائب الرئيس عبد الهادي الكنتاوي من السلطات أن تحمي المواطنين في مديونة الذين أصبحوا يعيشون الرعب والترهيب وفبركة الملفات للزج بالأبرياء في السجون من طرف الرئيس الذي يدعي أن جهات نافذة تقف وراءه ، ويعطيهم الأوامر ، لسجن المواطنين ، وحسب الكنتاوي فإن الرئيس أدخل مافيات عقارية خطيرة تنهب مديونة وحصلوا على رخص الإستثناء لفائذتهم ، وأنه يقولون بأن لهم علاقات مع جهات نافذة للتحكم في المنطقة، ويلفقون التهم للمواطنين والأعضاء ، وآخرون مهددون بتلفيق التهم، وأن السكان أصبحوا يحسون بالرعب في مديونة، و وجه نداء لجلالة الملك وللحموشي ولرئيس النيابة العامة مطالبا بحماية ، أرواحهم وأنفسهم وأعراضهم وممتلكاتهم.

واستذل الكنتاوي في تصريحاته النارية الخطيرة،بفبركة ملف للنائب الثاني للرئيس والزج به في السجن، وتحدث عن خروقات خطيرة تشوب الصفقات ورداءة المواد التي تستعمل في تبليط الشوارع بتواطؤ الرئيس وموظفين تحولوا إلى أغنياء و منهم من أصبح رأسماله يفوق 400 مليون، ومستشار في حزب الأصالة والمعاصرة أصبح ثريا بشكل فاحش لتحكمه في الصفقات، وهو المستخدم الذي لا يتجاوز راتبه 4 ألاف درهم أصبح يملك بقع أرضية باهضة الثمن ، وسيارة فاخرة ، المهم أصبحت مديونة ضيعة لثراء منتخبين نافذين ، ومحمية يتحكم فيها الرئيس ويرهب المواطنين بإدعائه علاقاته النافذة المتجاوزة للوطن، وقدرته على التحكم في الأمن والشرطة والقضاء واستعمالهم كوسيلة للزج بالأبرياء في السجون وفبركة الملفات .

اترك رد