ذكرى وفاة بطل الحرية والاستقلال جلالة المغفور له الملك الراحل محمد الخامس رحمه الله، تجمع مسؤولين سياسيين و عسكريين كبار

0

يونس واصيف :رأي المواطن

بمناسبة الذكرى الثامنة والخمسين لوفاة  أب الأمة بطل الحرية والاستقلال جلالة المغفور له الملك الراحل محمد الخامس طيب الله ثراه ، حج وفد من  الوزراء وزعماء الأحزاب السياسية وكبار  المسؤولين الأمنيين و العسكريين وضباط سامون في القيادة العليا، بزيارة ضريح محمد الخامس بالرباط وهي زيارة معتادة يقوم بها الوفد في العاشر من رمضان من كل سنة.حيث ترحموا على روحه وروح خلفه الملك الراحل الحسن الثاني رحمتو الله عليهم وقراءة سورة الفاتحة على قبريهما

وجاء غالبية أعضاء الحكومة وعلى رأسهم رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، والسيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري،  والسيد محمد أوجار وزير العدل والحريات، والسيد مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، و السيد الحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، و السيد محمد الاعرج وزير الثقافة و الاتصال، و السيد محمد ساجد، وزير السياحة، والسيد محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، وأيضا السيد أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية،كماحضرت وفود الشخصيات العسكرية والأمنية كبيرة المستوى للترحم على الملكين الراحلين منهم الجنرال دوكور دارمي محمد حرمو، قائد الدرك الملكي والجنرال دوكور دارمي عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكيةوالجنرال العابد بوحميد علوي، مفتش القوات الملكية الجوية .بالإضافة إلى عدد من المسؤولين العسكريين.
فيما خطف أنظار الحاضرين السيد عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، رفقة مسؤولين أمنيين كبار.

وظهرَ ايضا زعماء بعض الأحزاب من بينهم السيد لحسن مديح، الأمين العام لحزب الوسط الاجتماعي، و السيد نزار البركة، الأمين العام لحزب الاستقلال،والسيدة إلهام بلفحيلي الأمينة العامة لحزب الاتحاد الديمقراطي و السيد إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، و إضافة إلى السيد القيادي الحركي مهدي اوزين ومجموعة كبيرة من المسؤولين.

اترك رد