درك الحمد إقليم مديونة يطيح بعصابة اجرامية روعت الساكنة والمارة

0

 

درك الحمد إقليم مديونة يطيح بعصابة اجرامية روعت الساكنة والمارة

 

متابعة: أحمد الشرفي /تحرير يونس واصيف

 

عناصر الدرك الملكي بمركز الحمد إقليم مديونة تنجح نهاية الأسبوع الماضي في تفكيك عصابة إجرامية خطيرة روعت الساكنة والمارة تتكون من شخصين متخصصين في اعتراض سبيل المارة بالشارع العام والسرقة بالعنف والتهديد بواسطة السلاح الأبيض، وقد جرى إيقاف المشتبه بهما في وقت وجيز بعد ارتكابهما هذا الفعل الجرمي بناءا على شكاية تقدم بها أحد الضحايا تفيد على أن شخصين يعترضان سبيل المواطنين وسلبهم نقوذهم وهواتفهم النقالة وكل ما بحوزتهم مع الحاق الضرر بهم وبالضبط على مستوى طريق مديونة.

وبمجرد علم عناصر الدرك الملكي بمركز الحمد بتفاصيل القضية، انتقلوا على وجه السرعة إلى مكان الحادث، حيث قاموا بحملة تمشيطية لمحيط مسرح الجريمة، حيث تم العثور على المتهمين و القبض عليهما خلال 3 ساعات من وضع الشكاية.

وخلال توقيف المتهمين تم حجز الأسلحة البيضاء المستعملة في الجريمة وهي عبارة عن سكاكين من الحجم الكبير، بالإضافة إلى مبلغ مالي وبعض المسروقات التي تمكنا من الإستيلاء عليها.

وبعد خضوعهما للتحقيق والاستماع اليهما في المحاضر القانونية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، واعترفا بجميع تفاصيل العملية الاجرامية،

وأكدا أنهما كانا يعترضان سبيل المارة ويسلبانهم مابحوزتهم من أشياء ثمينة ومبالغ مالية وهواتف نقالة.

وقد تم وضع الموقوفين تحث تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجرى تحث إشراف النيابة العامة من أجل متابعتهما حسب المنسوب إليهما.

ويذكر أن  الساكنة عبرت عن ارتياحيها واستبشرت خيرا من المجهودات الجبارة التي تبذلها عناصر الدرك الملكي بمركز الحمد تماشيا مع استراتيجية المركزية للدرك الملكي وتوجيهات السيد محمد حرمو قائد جهاز الدرك الملكي من اجل محاربة الجريمة بشتى انواعها واستثباب الامن بكافة المدن والأحياء والقرى وتطهيرها من الجريمة والمجرمين للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وحماية ممتلكاتهم ووضع حد للسلوكات المشبوهة.

اترك رد