حملة تمشيطية واسعة لتحرير الملك العام ورفع الضرر على الساكنة بمنطقة سيدي مومن

0

بقلم أحمد الشرفي

على إثر الحركة الانتقالية الأخيرة التي عرفتها منطقة البرنوصي بصفوف رجال السلطة فإن الملحقةالإدارية السلام الأولى وكذلك الملحقة الادارية السلام 2 و بمؤازرة من رجال السلطة بملحقة البيضاء وكذا ملحقة   أناسي ، فقد قررو تغيير طريقة العمل وفق تعليمات السيد عامل المنطقة وكذلك السيد رئيس الشؤون الذاخلية ، والتي تقتضي تحرير الملك العام وإجلاء الباعة المتجولين .
وتأتي هاته الخطوة بعد العديد من شكايات المواطنين التي توصلت بها عمالة مقاطعة سيدي البرنوصي والتي أعطى بشأنها السيد رئيس الشؤون الداخلية تعليماته للسادة قياد ملحقة سلام 2 ، وملحقة سلام واحد بالإضافة إلى السيد قائد ملحقة البيضاء ، وكذلك قائد ملحقة أناسي و العديد من رجال السلطة بالمشاركة في الحملة التمشيطية لتحرير الملك العام ورفع الضرر على الساكنة .
كما أعطى القائد الإقليمي للقوات المساعدة تعليماته لرجاله قصد مؤازرة رجال السلطة في هاته العملية . كما لعب رجال الأمن دورا مهما ومحوري في هاته الحملة بحيث تم القضاء على مجموعة من النقط السوداء ، وحجز وإيداع العديد من العربات إلى المستودع البلدي وتحرير مساحات مهمة من الملك العام .


وقد  بربط مراسلنا الإتصال بالسيد المهدي حبيب الله ، بصفته متتبع للشأن المحلي ورئيس جمعية أمل السلام للتنمية المستدامة ، والذي ثمن بدوره المجهودات الجبارة لرجال السلطة المحلية ، والتي لاقت إستحسانا كبيرا لذى الساكنة ، كما أوضح أن مثل هاته التذخلات يجب أن تتواصل وعلى مدار السنة ، وأن تتكاثف الجهود لمحاربة ضاهرة البيع العشوائي وسط الشارع العام ، كما أوضح على أن هناك بعض الباعة المتجولين و الذين قضو أكثر من 20 سنة يجرون عرباتهم وسط أحياء منطقة سيدي مومن بأن تتم مراعات ظروفهم الإجتماعية و الاقتصادية  بإعادة هيكلتهم وذلك بإنشاء أسواق نمودجية تضمن لهم العيش الكريم ، لهم ولأسرهم متمنيا أن يكمل السيد محمد شبعان  المسار الذي نهج إستراتيجيته السيد عبد حق غلاب الكاتب العام السابق .


هذا وتجدر الإشارة بأن منطقة سيدي البرنوصي عرفت في السنين الأخيرة إعادة هيكلة ألالاف من الباعة المتجولين وبأن السيد عامل جلالة الملك بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي يسهر على تفعيل خطابات صاحب الجلالة على أرض الواقع وذلك من أجل الحفاظ على كرامة المواطنين بالمنطقة وظمان العيش الكريم لهاته الفئة العريضة …

اترك رد