جمعية التضامن الاوروبي المغربي تستعد لمخيم المغرب الصيفي لابناء جاليتنا

0

خلال عدة سنوات سابقة بل منذ تأسيس جمعية التضامن الأوروبي المغربي خلال سنة 1990 دأبت الجمعية وبشراكة مع مؤسسة الحسن الثاني على تنظيم المخيم الصيفي لابناء جاليتنا بالخارج ،حيث أن جمعية التضامن الأوروبي المغربي تقوم بتأطير الأطفال ذكور وانات وتكوينهم وإعدادهم للسفر للمغرب ومرافقتهم بل وتاطير أولياء أمورهم كذلك ، وسنة بعد أخرى وبعد نجاح المخيمات وارتياح الأسر لعطلة أبناءهم وكذلك ارتياح وإعجاب مؤسسة الحسن الثاني على عناية جمعية التضامن الأوروبي المغربي ورئيسها الاستاد حركاتي بوشعيب على الاهتمام بفلدات اكبادهم، مما جعل مؤسسة الحسن التاني تضاعف الكوطة المخصصة للجمعية ،
وبعد توقف العملية بسبب جائحة كورونا هاهي الآن الجمعية تستعد لصيف هذه السنة لتنظم المخيم برآسة بوشعيب حركاتي و بالتعاون مع بلدية باريس و مع مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج و. الغاية من هدا المخيم هو الاهتمام بأبناء جاليتنا حتى يظلون مرتبطين بوطنهم الأم. وهذا ماتسعى له جمعية التضامن الأوروبي المغربي مند تأسيسها سنة 1990. اليوم كان لقاء تواصلي مع الأسر و الأباء والأمهات. حيث تمت الإجابة على عدة أسئلة حول استقبال الأطفال من طرف مؤسسةالحسن الثاني والتي تنظم ككل سنة المخيم الصيفي الثقافي الدي يضم مايقرب من 500 طفل من جميع أنحاء العالم. مع العلم ان مؤسسة الحسن الثاني تقوم بمجهود جبار لإنجاح هذا المخيم دو أهمية كبرى. والدي يجعل الأطفال مرتبطين بوطنهم الأم المغرب

أعداد المراسل ومندوب النهضة الدولية بباريس
بوشعيب حركاتي رئيس جمعية التضامن الأوروبي المغربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.