جمعيات ثقافية وفنية تثمن مبادرات بنسعيد في خدمة الرافد الثقافي الحساني

0

جمعيات ثقافية وفنية تثمن مبادرات بنسعيد في خدمة الرافد الثقافي الحساني

 

ثمنت مجموعة من الجمعيات الثقافية والفنية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، المبادرات الهامة التي أقدم عليها محمد مهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، في مجال الاهتمام والعناية بالموروث الثقافي الحساني، وتوثيق مختلف التعبيرات الشفهية وتثمين الموسيقى الحسانية، ودعم الفرق المسرحية.
وأكد الفنان سعيد الشرادي، رئيس جمعية منار العيون للتراث والطرب الحساني، أن وزير الشباب والثقافة والتواصل عمل منذ تعيينه على التواصل المباشر مع الفاعلين في الشأن الثقافي والفني بالأقاليم الجنوبية في إطار مقاربته التي تعتمد التواصل والحوار مع مختلف المتدخلين، في تجسيد فعلي وعلى أرض الواقع للتوجيهات الملكية لجلالة الملك محمد السادس فيما يتعلق بالاهتمام بالفن والفنانين.
وأثنى الشرادي على المبادرة الأخيرة التي أطلقها الوزير في مجال المسرح والتي تتعلق بمشروع “المسرح يتحرك” بشراكة مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة. وأضاف ذات رئيس جمعية منار العيون أن الأقاليم الجنوبية شهدت برنامجا مماثلا أكد وزير الشباب والثقافة والتواصل على ضرورة مواصلته لانه يهدف الى تأهيل وتثمين الموسيقى الحسانية، وبرنامج التنشيط الثقافي والفني ورد الاعتبار للثقافة والتراث الحساني.
وأكدت الجمعيات الثقافية والفنية على انخراطها التام لإنجاح مختلف المبادرات التي يقوم بها وزير الشباب والثقافة والتواصل الذي أعطى دفعة قوية للقطاع الثقافي والفني وفق توجه يعيد الاعتبار للثقافة والفنون باعتبارهما قطاعين حيويين يشكلان رافعة اساسية لتحقيق النموذج التنموي الجديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.