جماعة سيدي شيكر : مقبرة بدون سور بدوار عمر الشلح تؤرق بال الساكنة وتطرح عدة تساؤلات عن السبب وراء دلك.

0

جماعة سيدي شيكر : مقبرة بدون سور بدوار عمر الشلح تؤرق بال الساكنة وتطرح عدة تساؤلات عن السبب وراء دلك.

جريدة رأي المواطن بريس
متابعة:عمر الشوكة

لا يختلف إثنان على أن للمقابر حرمة يجب إحترامها ومن أجل دلك تعمل جميع السلطات على المستوى الوطني على تسوير هذه المقابر من أجل حفظ كرامة الموتى.

دوار عمر الشلح المتواجد بجماعة سيدي شيكر ولحدود كتابة هذه الأسطر تبقى المقبرة الخاصة به بدون سور، مما يجعل هذه المقبرة عرضت لإنتهاك حرمة القبور بها، ناهيك على أن الكلاب الضالة تتردد باستمرار عليها، كما أن عوامل التعرية تساهم في نبش التراب على هذه القبور ، مما يجعلها عرضة للتخريب.

هذا وأكد أحد الفاعلين الجمعويين بدوار عمر الشلح على أن الدوار يتوفر بالإضافة إلى هذه المقبرة على مقبرة أخرى صغيرة يتم دفن المواليد الصغار فيها، وهي أيضا حالتها تبكي القلب قبل العين، حيت لا تتوفر هي الأخرى على سور يحمي حرمة الموتى بها، مما يجعلها عرضة لإنتهاك حرمتها،وأضاف دات المتحدت بأن الساكنة تنتظر بأن يتم الإلتفات لمثل هذه الأمور التي تعتبر من الأولويات.

هذا ويجب على القائمين على الشأن المحلي بالجماعة التحلي بالمسؤولية وروح المبادرة ، من أجل العمل على حفظ كرامة الموتى بتخصيص ميزانيات خاصة في هذا الشأن مند السنوات الأولى للعمل.
فإلى متى سينتظر الساكنة تسوير هذه المقبرة ؟

اترك رد