تكريم مميّز حظي به رئيس الودادية الحسنية للقضاة

0

  رأي المواطن: يونس واصيف

في حفل بهيج وأمسية وفاء وليلة عرفان أقامت مجلة الرائدة في العلوم القانونية  بفندق مكادور بالدار البيضاء مساء الأربعاء 18 دجنبر الجاري حفلا تكريميا للسيد الفاضل الأستاذ عبد الحق العياسي الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف التجارية بالدار البيضاء و رئيس الودادية الحسنية للقضاة تقديرا  لما قدمه من تضحيات ومجهودات جبارة  لصالح الوطن و للشأن المحلي والتزاماته الوطنية منح زهرة شبابه عملاً وتضحية ومثالاً يحتذى به وخبرة قل مثيلها في مشواره المهني  والجمعوي .


زملاء المحتفى به بادلوه التحية بحفل كبير وفاءً وعرفاناً لعطاءاته وجهوده وأمسية جميلة تليق بالمناسبة الغالية التي نظمتها مجلة الرائدة في العلوم القانونية بحضور السيد أحمد القدميري سفير صاحب جلالة الملك سابقا ومدير عام للوكالة المغربية للتعاون الدولي و السيد محمد راضون رئيس الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بجهة الدار البيضاء والأستاذة مليكة اشكورة الوكيلة العام للملك لدى محكمة الاجتماعية بالدار البيضاء وأعضاء المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بجهة الدار البيضاء  و قضاة برئاسة النيابة العامة بالرباط  رفقة باقي السادة القضاة والمحامون والخبراء والأساتذة الجامعيين وشخصيات عسكرية ومدانية  كما حضر هذا الحفل عدد كبير من رجال ونساء القضاء من جميع جهات المملكة  إلى جانب عدد من الشخصيات القانونية والدبلوماسية والمحكمين والشعراء و كذلك الطلبة الباحثين في مجال القانون إلى جانب الفاعلين الجمعويين   وجمع غفير من الزملاء والأصدقاء وضيوف الحفل وعدد من الأهالي. وقد كان الحفل مناسبة، لاستحضار الجهود المبذولة والتي أبلى فيها الاستاذ عبد الحق العياسي بلاءا حسنا في خدمة الشأن القضائي والجمعوي ، منذ أن وطأت قدمه سلك القضاء.

وقد بدأ برنامج الحفل الذي قدمه الأستاذ :عبد الله فكاك بآيات بينات من الذكر الحكيم ثم النشيد الوطني المغربي بعدها ألقت الدكتورة أمينة رضوان مديرة مجلة الرائدة في العلوم القانونية
كلمة إفتتاحية شكرت فيها الدكاترة الأجلاء و الأساتذة الباحثين والأستاذ والقاضي والرئيس والوكيل  العام لصاحب الجلالة المحتفى به ، كما شكرت الحضور الذين حجوا لإنجاح النشاط  كما أشادت ونوهة بقيمة هاته المناسبات التي تؤكد تماسك وانسجام وتضامن كل مكونات المنظومة القضائية نظرا للقيمة الكبيرة التي تتركها مثل هاته التكريمات التي لها طابع معنوي ورمزي كبير ، كما نوهة بالخصال الحميدة التي يتصف بها الأستاذ العياسي وبالعلاقات الطيبة التي نسجها  و بالتحولات الإيجابية التي عرفتها الودادية الحسنية للقضاة  و الجهود الكبير التي  بذلها الأستاذ العياسي  لتحسين أداءها على مختلف الأصعدة.

أما بخصوص المجال الثقافي فقد كان الرجل منارة مضيئة انارت مجال الثقافة وخاصة الأنشطة الجمعوية القضائية فمن رئيس التعاونية السكنية للودادية الحسنية للقضاة إلى رئيس المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بجهة الدار البيضاء وبعد ذلك رئيس الودادية الحسنية للقضاة بالمملكة المغربية إلى غير ذلك من المهام الجمعوية  التي لم يذخر جهدا في القيام بها كما شملت تضحيات الأستاذ العياسي المجال الجمعوي أيضا حيث كان إسمه حاضرا في عدة مبادرات جمعوية وإنسانية يشهد أرشيف معظم الجمعيات بعطاءاته المتنوعة.

أما بالنسبة لكلمة زملائه  التي ألقاها الدكتور عزالدين الماحي والدكتور عبد الحق ذهبي والأستاذ محمد رضوان التي لم تختلف عبارات الشكر والامتنان عن باقي الشهادات الأخرى في حق المحتفى به والتي كانت كلها ثناء وتقدير وتنويه بسيرته الطيبة.
كما عرف هذا الحفل تكريم عدد من الشخصيات القانونية من رجال ونساء قضائية الذين تقاسموا المسؤولية مع المحتفى به والذي أصر على أن يشاركهم هاته المناسبة وفاء منه وعرفانا بالخدمات التي قدموها هم أيضا خدمة للشأن القضائي.

حيث خللت فعاليات هذا حفل فقرات فنية متنوعة  وتخللته أيضا لحظات تقديم مجموعة من الهدايا التذكارية للأستاذ العياسي من مجلة الرائدة في العلوم القانونية التي تتشرف الدكتورة أمينة رضوان على إدارتها والعديد من الهدايا من مختلف المنابر والجهات والتي أكدت الحب والود والتقدير الكبير الذي حضي به الرجل خلال هذا التكريم الذي كان مميزا وناجحا بكل المقاييس نظرا للجضور الوازن والمتنوع لكل الضيوف الذين شاركوا المحتفى به هذا الحفل.

أما المحتفى به  السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف التجارية بالدار البيضاء ورئيس الودادية الحسنية للقضاة  فقد ألقى كلمة أثرت في جميع الحاضرين والحاضرات حيث عبر صادقا عن شكره وامتنانه لكل من ساهم في تنظيم هذا الحفل التكريمي المتميز وخاصة الدكتورة أمينة رضوان ، والذي إن دل على شيء فإنما يدل على عمق المحبة والإخاء والاحترام وكل من كان له الفضل في إنجاح مهامه القضائية و الجمعوية شكر فيها كل من ساهم في إحياء هذا الحفل. وعبر عن مدى سعادته لهذا التكريم  وأكد أن هذا التكريم سيبقى راسخ في دهنه مدى الحياة

اترك رد