بلاغ التعاضدية الوطنية للفنانين  تزف اخبارا سارة لعموم المنخرطات والمنخرطين

0

بلاغ

التعاضدية الوطنية للفنانين

 تزف اخبارا سارة

لعموم المنخرطات والمنخرطين

لقد حرصت التعاضدية الوطنية للفنانين، بعد تسليم السلط من طرف المتصرفين المؤقتين للمكتب الجديد بتاريخ 13 دجنبر 2021، على تحمل المكتب مسؤولية التسيير والتدبير وبدء باجتماعات مارطونية يوما بيوم لخدمة التعاضدية ومنخرطيها.

انكب المكتب المنتخب والمستخدمين طيلة الفترة الزمنية الفاصلة بين تسليم السلط والجمع العام الأول المنعقد بتاريخ 18 يناير 2022 والتي لا تتجاوز 40 يوما، على الاشتغال على عدة ملفات تهم مصلحة المنخرطات والمنخرطين من الفنانين وتقنيي وإداريي الأعمال الفنية، وحسم قراره في امر مجموعة من الملفات العالقة التي وجدها موضوعة على طاولته.

ونخبر منخرطي التعاضدية الوطنية للفنانين، أن المكتب المنتخب لم يكتف بالحسم في الملفات العالقة، بل حدد أيضا خارطة الطريق لسنة 2022 كما استحضر تداعيات جائحة فيروس كورونا التي أثرت على الوضعية الاجتماعية والاقتصادية لكافة الفنانين والتقنيين وإداريي الاعمال الفنية.

وقرر المكتب الى جانب هياكل التعاضدية الوطنية للفنانين (مجلس إدارة وجمع عام) بالإجماع، إلغاء كافة الاجراءات الغير قانونية التي حرمت الفنانين وذويهم من الاستفادة من خدمات التعاضدية وفق الاهداف التي اسست من اجلها.

ونؤكد لمنخرطي التعاضدية الوطنية للفنانين، أن قرارات المكتب جاءت على شكل تعديلات ايجابية تم اعتمادها في القانون الداخلي، وصبت كلها في صالح المنخرطين.

ونبسط امام منخرطي التعاضدية مجموع هذه التعديلات التي جاءت كما يلي:

1- فتح باب الانخراط لمدة زمنية محددة في 90يوما (من 01 يناير2022 الى 31 مارس2022) بالنسبة للمنخرطين الذين لم يؤدوا واجب الانخراط للسنوات المستحقة التي مضت مع الاعفاء منها.

2- التخفيف من الوثائق المكونة للانخراط وتجديد الانخراط وتعديل الوثائق الرسمية للتعاضدية.

3- تمديد المدة الزمنية لإيداع ملف التعويض عن المرض من 15 يوم الى 60 يوم.

4- الغاء الفصل 24 الذي يحدد الاثر الرجعي، والذي كانت قيمته 500 درهم عن كل سنة.

5- مراجعة الفصل 52 فيما يخص الرفع من اداء الادوية من 70 % الى %80.

6- الرفع من التعويضات عن المرض والعلاج والاستشفاء من 70 % الى %80.

7-  الرفع من التعويضات عن علاج الاسنان من 70% الى %80.

8- الرفع من التعويضات عن النظارات من 70 % الى %80.

9-  مراجعة تعويضات عن التحليلات الطبية.

وفي الختام نشيد بروح المسؤولية والتضامن والتآزر التي ابانت عنها هياكل التعاضدية الوطنية للفنانين، ووضع إمكانياتها رهن خدمة المنخرطات والمنخرطين.

كما ندعو المنخرطات والمنخرطين الى تجسيد ثقافة التعاضد وقيم التضامن والانخراط المسؤول والملتزم لبناء تعاضدية مواطنة تستجيب لتطلعاتهم وتضع صحتهم فوق كل اعتبار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.