بالصور….بوعبيد الكراب عامل اقليم شيشاوة يحضر أشغال الندوة العلمية السنوية للمجلس العلمي المحلي لشيشاوة

0

بالصور….بوعبيد الكراب عامل اقليم شيشاوة يحضر أشغال الندوة العلمية السنوية للمجلس العلمي المحلي لشيشاوة

 

رأي المواطن/عثمان حبيب الدين

سيرا على نهجها الحميد في تنظيم ندوة علمية كل سنة، وتحث شعار : ” المدارس العلمية العتيقة حصن حصين للهوية والدين ” ، نظم المجلس العلمي المحلي لشيشاوة، بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بشيشاوة، صباح اليوم السبت 28 ماي 2022 ،بقاعة الاجتماعات الكبرى بمقر عمالة شيشاوة ، ندوة علمية تحت عنوان: “ المدارس العلمية العتيقة ودورها في استتباب الأمن الروحي _ المدارس العلمية العتيقة باقليم شيشاوة نمودجا _ ” .

حضر فعاليات هاته الندوة العلمية بوعبيد الكراب عامل اقليم شيشاوة ، باشا المدينة، ورئيس المجلس الإقليمي ،والمندوب الجهوي لجهة مراكش اسفي ، و العلامة مصطفى بن حمزة رئيس المجلس العلمي المحلي لوجدة
ورئيس المجلس العلمي المحلي لشيشاوة ، والمندوب الإقليمي للشؤون الاسلامية، وبعض رؤساء المجالس العلمية المحلية باقاليم المملكة، ورؤساء المصالح الخارجية، وفقهاء المدارس العتيقة باقليم شيشاوة ، وأعضاء المجلس العلمي، وعضوات خلية المرأة والطفل التابعة للمجلس العلمي، وبعض أئمة المساجد شيشاوة خاصة و اقليم شيشاوة عامة ، وعلماء وأساتذة وبعض الطلبة.

استهلت الجلسة الافتتاحية أشغالها بآيات بينات من الذكر الحكيم تلها ذ. هشام العابدي أمام مرشد بشيشاوة ، ثم كلمة الدكتور عبد الحق الأزهري رئيس المجلس العلمي المحلي لشيشاوة ، تلتها كلمة المندوب الجهوي للشؤون الاسلامية بمراكش ، وبعدها كلمة المندوب الإقليمي للشؤون الاسلامية بشيشاوة ،وتمت الجلسة الافتتاحية بمداخلة فضيلة العلامة الدكتور مصطفى بن حمزة رئيس المجلس العلمي المحلي لوجدة ، ولتختتم الجلسة بتكريم الفقيه الفاضل سعد النحلي فقيه المدرسة العلمية العتيقة بالزاوية النحلية ، والفقيه الفاضل حميد آيت الفقيه فقيه المدرسة العلمية العتيقة بزاوية تيكدار.

وبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية فسح المجال لحفل الشاي استرحة ليكون الحاضرين بذلك في استعداد تام للجلسة العلمية الأولى والثانية .

وبعد حفل الشاي عقدت على التّو الجلسة العلمية الأولى برئاسة الدكتور الحسين آيت سعيد عضو المجلس العلمي الأعلى بعنوان “المدارس العلمية العتيقة في المغرب ودورها في التحصيل العلمي والتحصين الفكري ” والتي ضمت عدة مداخلات قيمة تناولت مجموعة من المواضيع المهمة.

وبعدها الجلسة العلمية الثانية والتي ترأسها الدكتور محمد خروبات استاذ التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش والتي بعنوان: “المدارس العلمية العتيقة باقليم شيشاوة ودورها في استتباب الأمن الروحي ”, شهدت هي الأخرى مناقشة مجموعة من المداخلات .

وفي ختام الندوة العلمية تمت تلاوة البرقية المرفوعة إلى حضرة أمير المؤمنين تلاها الدكتور محمد لحميدي عضو المجلس العلمي المحلي لشيشاوة ، والدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين محمد السادس نصره الله وأعزه ، من طرف ذ. عبد السلام آيت باخة عضو المجلس العلمي المحلي لشيشاوة .

اترك رد