النصب على مئات المستفيدين بتجزئة سكنية ببوزنيقة

0

عادل الساحلى : رأي المواطن

تجزئة النهضة المتواجد ببوزنيقة من جهة مدينة بنسليمان تضم ثلاث قطع ارضية انطلقت بها الاشغال منذ ازيد من خمس سنوات لبناء اقامات تضم شقق للسكن الاقتصادي و اخرى من الحجم المتوسط يزيد عددها 700 شقة. و معظم المستفيدين هم من فئة المستخدمين و الموظفين و افراد الجالية المغربية بالخارج. قبل أن تتوقف فجأة الأشغال لأسباب مجهولة ويدخل المتضررون في متاهات قانونية لا حصر لها.

و كشف متضرر للجريدة أن عملية النصب ما كانت لتنطوي عليهم لولا اطلاعهم على وصلة إشهارية عن مشروع إقامة النهضة السكني، بثتها القناة الثانية في رمضان سنة 2015، مما أعطى مصداقية للمشروع و جعل نسبة الثقة بين المقاول وضحاياه يرتفع، حسب تعبيره، ليصبح بين عشية و ضحاها مجرد وَهْمٍ و وسيلة لسلب الزبناء المئات من مبالغ مالية طائلة.

وبحسب مصادر مطلعة لدى الجريدة، فإن ضحايا المنعش العقاري، صاحب أضخم مشروع للعقار في بوزنيقة (إقامة النهضة)، مازلوا يدقون أبواب الجهات المختصة من أجل إيجاد حل لمشكلتهم التي دامت اكتر من خمس سنوات.

مما دفع بالمتضررين من محاصرة وزير السكنى و التعمير بقلب باريس قي افتتاح الدورة السادسة عشر لمعرض العقار المغربي* سماب ايمو * احتجاجا على الاختلالات و التجاوزات بالمشروع .حيث رفع المحتجين شعارات تندد بما تعرضوا له من عمليات نصب على حد تعبيرهم من طرف مسؤولي بعض الوداديات السكنية و التمسوا تدخل صاحب الجلالة الملك محمد السادس من اجل انصافهم .

و كانت المصالح الأمنية قد أحالت صاحب المشروع على النيابة العامة في وقت سابق بناء على الشكايات الموضوعة في حقه، بعدما لم يلتزم بما اتفق به في آخر لقاء توافقي جمعه و الضحايا بممثل صاحب الجلالة بالمنطقة .

و خاض ضحايا المشروع خلال الأشهر الماضية عددا من الوقفات الاحتجاجية، مطالبين السلطات المعنية بالتدخل لإجبار صاحبه على إكماله و تسليمهم الشقق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.