المنتدى الوطني للحريات وحقوق الإنسان يعزي العميد المركزي الحاج البشتاوي.

0

تعزية و مواساة
بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ببالغ الأسى والحزن والقلوب المؤمنة، نحتسب ميّتنا لله تعالى، ونرضى بقضاء الله وقدره، فعند تلقي خبر الوفاة والعزاء لفقيدتكم زوجتكم الغالية أصابنا الحزن الكبير، وأحببنا أن نشاطركم ألمكم وحزنكم بهذا المصاب الجلل، نتقدم باسمي وباسم أعضاء المنتدى للأخ والصديق الطيب الحاج البشتاوي العميد المركزي بالمنطقة الأمنية الحي الحسني بالدارالبيضاء وللعائلة ولكل المعارف بتعازينا الحارة النابعة من القلب، وبمشاعر المواساة والتعاطف الأخوية المخلصة، ونذكّركم بقول رسول الله صلى الله عليه وسلّم: (ما مِن عَبْدٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ، فيَقولُ: إنَّا لِلَّهِ وإنَّا إلَيْهِ رَاجِعُونَ، اللَّهُمَّ أْجُرْنِي في مُصِيبَتِي، وَأَخْلِفْ لي خَيْرًا منها، إلَّا أَجَرَهُ اللَّهُ في مُصِيبَتِهِ، وَأَخْلَفَ له خَيْرًا منها)ونسأل الله تعالى أن يتغمّدها بفسيح جنّاته، وينعم عليها بعفوه ورضوانه، وأن يلهمكم الصبر والسلوان، وأن ينزل عليكم السكينة وحسن العزاء، وإنا لله و إنا إليه راجعون.

اترك رد