الدائرة الأمنية 23 بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك بين شساعة النفوذ التابع لها وقلة الموارد اللوجيستيكية و البشرية

0

التدخلات الميدانية لمحاربة كل أنواع الجريمة منها على الخصوص حمل الأسلحة البيضاء والتصدي لظاهرة النشل والسرقة و إيقاف المبحوث عنهم في مختلف النوازل والحفاظ على النظام العام بجل الشوارع بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك ،مهام متعددة قام بها رجال أمن الدائرة 23 التابعة لنفوذ الأمن الإقليمي ابن امسيك برئاسة رئيس المنطقة الامنية ، وقد أبانت العناصر الأمنية العاملة بالدائرة الأمنية 23 و التي يسهر على تدبير شؤونها رئيس الدائرة العربي المازوزي خلال المدة الأخيرة عن رغبة أكيدة في استئصال جميع أنواع الإجرام و تتبع الخارجين عن القانون و الحيلولة دون وقوع حوادث من خلال تكريس دوريات بالأحياء والشوارع ، فرغم ضعف اللوجيستيك و قلة الموارد البشرية إلا أن المؤازرة التي تحظى بها الدائرة 23 و غيرها من قبل كافة اطر الأمن الإقليمي لأمن ابن امسيك و على رأسها رئيس المنطقة الامنية و العميد المركزي ، الذي كرس مجهوده خلال فترة تواجده بالمنطقة إلى مد جميع رجال الشرطة بتجربته و حنكته التي يشهد بها الجميع .

و في ذات السياق ، فقد أظهرت الإحصائيات الأخيرة ، على أن الدائرة الأمنية 23 للأمن الوطني سائرة على منوال إستراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني ، الرامية لاستتباب الأمن وترسيخ ثقافة الطمأنينة بين المواطنين.

وكانت الدائرة الأمنية 23 ، قد قامت بحملات أمنية استباقية ،بتنسيق مع الدوائر الأمنية الأخرى في إطار العمل المجالي و التغطية الأمنية لكافة أرجاء المنطقة بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك ، بترتيب حملات المراقبة و عمليات المباغتة التي تشترك فيها الشرطة القضائية للمنطقة الأمنية ابن امسيك و خاصة بالأماكن الموسومة بالانحرافات

فالمجهودات الجبارة التي يقوم بها رئيس المنطقة الامنية ورئيس الشرطة القضائية وكافة رجال الأمن العاملين بالدائرة الأمنية 23 وكافة الدوائر الأمنية بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك ، تستحق كل التقدير والمكافئة الحسنة من طرف المديرية العامة للامن الوطني على التفاني في خدمة الصالح العام .

اترك رد