الجمعية الحسنية تنجح في تنظيم التنشيط التربوي والتخييم للأطفال في المركز السوسيو الرياضي للقرب بشيشاوة ضمن برنامج أوراش.

0

الجمعية الحسنية تنجح في تنظيم التنشيط التربوي والتخييم للأطفال في المركز السوسيو الرياضي للقرب بشيشاوة ضمن برنامج أوراش.

 

رأي المواطن بريس

سيستفيد نحو 250 ألف طفل من جميع أنحاء المملكة من البرنامج الوطني ” العطلة للجميع ” برسم سنة 2022، بعد عامين من التوقف الاضطراري بسبب جائحة “كوفيد -19 “.

وستستفيد هذه النسخة، التي أطلقت بشراكة بين وزارة الشباب والثقافة والتواصل والجامعة الوطنية للتخييم، من برنامج “أوراش”، الذي يهدف إلى خلق 250 ألف فرصة عمل مباشرة، من أجل ضمان تأطير أفضل والرفع من جودة التنشيط التربوي وتنويع البرامج التنشيطية داخل فضاءات التخييم.

ومن أبرز أهداف البرنامج تقديم عرض تخييمي تربوي بخدمات تراعي التنوع والجودة، والرفع من عدد المستفيدين تدريجيا، وتسهيل الولوج للخدمة التربوية في وجه طفولة المناطق القروية، وتطوير المقاربة التشاركية في تدبير البرنامج.

ويتعلق الأمر أيضا ببرمجة المخيمات القارة وأنشطة القرب للأطفال من 07 سنوات الى أقل من 15 سنة، وملتقيات تربوية لليافعين من 15 سنة الى أقل من 18 سنة، وجامعات الشباب من 18 سنة الى 25 سنة، والتداريب التكوينية واللقاءات الدراسية المرتبطة بنشاط التخييم من 18 سنة فما فوق.

وفي ما يتعلق بالبنية التحتية، يشمل برنامج 2022، بالإضافة إلى خدمات التأمين لفائدة المستفيدين، إنشاء مخيمات صيفية “الجيل الجديد”، وتوسيع شبكة المخيمات بالتنسيق مع المنتخبين والجماعات الترابية، وكذلك الرفع من جودة المطاعم.

وفي نفس الإطار وتحت شعار “العطلة للجميع”،نظمت الجمعية الحسنية بشراكة مع المجلس الإقليمي لشيشاوة وبإشراف من المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل بشيشاوة، مخيم (التنشيط التربوي والتخييم) خاص بالأطفال المستفيدين من مراحل التخييم صيف 2022 والتي انطلقت منذ أسبوع الفارط من شهر غشت الجاري، حيث جهزت جميع المراكز بجميع التجهيزات الضرورية اللازمة لتوفير الراحة للأطفال المستفيدين.

كما تسهر الأطر الإدارية والتربوية التابعة للجمعية الحسنية على مواكبة كل ما له علاقة بالتسيير الإداري والتأطير التربوي والمطعمة والخرجات الإستشكافية والحفاظ على نظافة المراكز، وحماية الأطفال وأمنهم، كما يسعى القائمون على تسيير هذه المخيم على تنويع البرامج التربوية الموجهة للأطفال(رياضية وفنية وثقافية وخرجات استكشافية، ومسابقات ثقافية، وأمسيات فنية وفلكلورية..)، وتطبيق المشاريع البيداغوجية الخاصة بالجمعية الحسنية المستفيدة من برنامج أوراش.

وكما تسعى المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل بشيشاوة جاهدة إلى مواكبة وتتبع السير العام والعادي لأجواء التخييم في هذا المركز الذي تشرف عليه الجمعية الحسنية وكذلك باقي المراكز التابعة لها، من خلال الوقوف المباشر على مختلف أنشطة المخيم ومعاينة فضاءاته، بما فيها فضاء استراحة الأطفال وغيرها،ويبقى الهذف الرئيسي من هذه المخيمات بإقليم شيشاوة يتمثل في:

-استثمار الوقت داخل المخيم بعيدا عن جو الأسرة والمدرسة.

-الاستفادة من الأنشطة الجماعية ذات البعد التربوي والتكويني والفني.

-تمكين الأطفال والشباب من التمتع بعطلة مفيدة وهادئة.

-اكتشاف شساعة المحيط واحترام البيئة والحفاظ على الماء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.