إقليم تنغير : حفر بئر بدون رخصة وأمام أنظار السلطة المحلية يشعل لهيب ساكنة دوار تكنزة.

0

 

جريدة رأي المواطن
عمر الشوكة

حسب معطيات ووثائق توصلت بها جريدة رأي المواطن من ساكنة دوار تكنزة جماعة سوق الخميس دادس جهة درعة تافيلالت، فإن جمعية تنموية تحمل إسم ” سرغين للماء الصالح للشرب ” أبت إلا أن تقوم بحفر بئر جديد بدوار تكنزة اورتكين، الذي يوجد به مسبقا بئر قائم بذاته وتستفيد منه ساكنة ثلاتة دواوير دواوير (سرغين ،تكنزة ،ايت ياسين) حيث إنه خلال سنة 2018 رفض سكان المنطقة بالإجماع و بإنشاء عريضة ضد أشغال زيادة في البئر الموجودة نظرا لما يشكله ذلك من استنزاف الفرشة المائية للمنطقة، وأمام ضغط سكان المنطقة أوقفت الجمعية أشغال حفر بئر جديد قرب البئر القديم حسب دات المصدر .

وأضاف ذات المصدر أنه في الآونة الأخيرة وتحديدا في شهر 10/2020 استغلت الجمعية المذكورة غياب شباب المنطقة بسبب عملهم خارج المدينة وخارج المغرب وكونهم مجبرين على عدم العودة إلى قبيلتهم نظرا لشروط الحجر الصحي الذي فرضته جائحة كوفيد 19 بالمغرب من أجل القيام بحفر بئر جديد بدون توفر على رخصة ،ورغم ذلك فقد عمل بعض شباب المنطقة تفاديا للدخول في منواشات وصراعات مع القائمين بتلك الأشغال على اللجوء إلى سلطات المنطقة للتدخل من أجل إيقافهم، مرفقين بشكاية وعريضة توصلت الجريدة بنسخ منها، لكل الأصوات الرافضة لحفر البئر غير أن السلطات يضيف دات المصدر رفضت التدخل في الموضوع في شخص قائد سوق الخميس بل أكثر من ذلك أنها رفضت إعطاء توصيل بأنها توصلت بالشكاية في ضرب تام لجميع القوانين المعمول بها في هذا الصدد ،كونه يمارس مهام ضباط الشرطة القضائية ومهامه تتجلى في الحفاظ على أمن وطمأنينة السكينة والنظام.
كما أكد ذات المصدر أن الجمعية المذكورة في قانونها الأساسي لا يحق لها القيام بأي أشغال جديدة في المشروع ويحق لها فقط القيام بالصيانة، في تحدِِ صارخ لكل القوانين المعمول بها بالإضافة إلى أن الجمعية المذكورة لا تملك رخصة مسلمة من طرف وكالة الحوض المائي باعتبارها المسؤولة الوحيدة عن إعطاء رخص حفر الآبار .

وتسائل متحدثنا كيف يعقل أن حفر بئر من طرف أسرة واحدة يستلزم رخصة ؟؟ بينما هاته الجمعية تقوم بحفر بئر عمقه أكثر من 80 مترا دون رخصة وبدون تدخل الجهات الوصية بل أكثر من ذلك فهم حاليا يقومون بالحفر ويشتغلون إلى حدود وقت متأخر من الليل بدون أدنى تدخل من السلطات المحلية.

هذا وأكد متحدثنا أن مطلبنا الوحيد هو إيقاف أشغال حفر هذا البئر حفاظا على الفرشة المائية بالمنطقة وتطبيقا للقوانين المعمول بها، وأنه على الجميع تحمل مسؤولياته كل من منطلق منصبه

اترك رد