إختفاء تلميذة في ظروف غامضة بتارودانت

0

إختفت تلميذة تدعى أسماء الوادي عن الأنظار مساء السبت الماضي بمدينة تارودانت في ظروف غامضة, تاركة وراءها العديد من الأسئلة المبهمة تتعلق بقضية إختفاءها والكثير من الشكوك, خاصة أن التلميذة السالف ذكرها يعتقد بأنها تم إختطافها وإحتزاجها من قبل مجهول.
و يذكر أن الفتات التي تدرس بالثانوية التأهيلية إبن سليمان الروداني قد خرجت مساء السبت الماضي من منزل أسرتها المتواجد بمنطقة باب الخميس متوجهة لمركز للدعم, يتلقى فيه التلاميذ والتلميذات ساعات إضافية, وأوضح مصدر مطلع على أن والد التلميذة قد تفاجأ بغياب إبنته عن حصة الدعم بالمركز حيث تأكد له عدم حضور إبنته الخبر اللذي نزل على الأسرة كالنار على الهشيم ليبادر بسؤال عنها خارج اصوار المركز ،بدون أي جدوى.
وأضاف نفس المصدر بأن المختفية قد ارسلت لإحدى صديقتها رسالة في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” توضح فيها بأنها متواجدة في غرفة مضلمة وأنها تجهل مكان تواجدها، من دون أي توضيحات، وزادت معاناة الأسرة لما أخبرتهم صديقة المختفية بفحوى الرسالة، ليزيد الطين بلة.
حيث استنفر جميع مكونات المجتمع المدني والسلطات بالمدينة فور توصلهم بحالة الإختفاء، حيث لازالت تقوم بالتحريات والأبحاث الميدانية من أجل فك لغز هذه القضية.
فيما وجهت أسرة المختفية نداء لكل المواطنين لمساعدتهم وذالك بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي بغيت البحث عنها

يونس واصيف

اترك رد