أمن الدار البيضاء يتعرض لابتزاز إعلامي من طرف عناصر من الشرطة المغضوب عليهم من طرف الإدارة خفايا وأسرار “الجزء الاول

0

بقلم :أحمد الشرفي

 

ضجة إعلامية كبيرة أحدثها موقع إلكتروني تافه مؤخرا، يتم إدارته من إحدى الزقاق الايطالية  ويعمل على تحرير ترهاته شخص يدعي أنه حقوقي يعيش في هولندا، هذا إلى جانب شلة قليلة من رجال الأمن المغضوب عليهم من طرف الإدارة.
الموقع وليتحقق له الوصول لمبتغاه الدنيء أصبح متخصصا في ترويج الأكاذيب  وادعاءات تمس ثلة من  الموظفين الأمنيين رفيعي المستوى والنزهاء  والذين يشهد لهم التاريخ بما قدموه من  تفان في العمل ونكران للذات وكل هذا  بشهادة زملائهم في العمل والمواطنين.
فبدل الاعتراف لهذه الأهرامات في الحقل الأمني أمثال السيد والي الأمن الوردي والسيد الفكاك والسيد بحري والسيد حليم.. واللائحة طويلة، بالخدمات الأمنية الجليلة التي يقدمونها لهذا الوطن والمواطنين، تفاجئنا نحن كإعلاميين من هذا الخروج الهمجي عبر كتابات تتضمن سيل من  التهم الموجهة إليهم بشكل سافر والتي لا تستند على أية قرائن أو حجج دامغة، حيث كان القصد منها من جهة الإساءة لكبار الأمنيين بالعاصمة الاقتصادية ومن جهة أخرى زرع الفتنة داخل أضخم جهاز أمني بالمغرب..
سهام الاتهامات صوبت في البداية  نحو والي الأمن عبد الله الوردي الرجل الصالح الوطني  والغيور بعد ذلك جاء دور  السيد رئيس الأمن لمنطقة البرنوصي السيد عبد الغني فكاك والذي يعرف كذلك بمهنيته وصرامته وشخصيته الحديدية وبحبه وإخلاصه لوطنه وتفانيه في عمله ، ولم تقف هاته الإفتراءات  عند هذا الحد بل  وجهت كذلك  العديد من التهم للسيد الحبيب الخراف الرجل الذي لايظلم عنده أحد ، والغيور على منطقته والكل يشهد له بذلك بحيث أن  كل ما تم تداوله من طرف هذا الموقع  الإلكتروني التافه والذي أساء لمهنة الصحافة والذي يسمي نفسه  “الشروق نيوز 24” والذي يدار من بعض الأزقة بدروب إيطاليا فهو لا أساس له من الصحة ويمس برجال شرفاء أفنوا حياتهم في السهر على راحة وأمن وسلامة الوطن  والمواطنين، ولهذا نلتمس من السيد المدير العام للأمن الوطني ألا يتساهل مع مثل هاته المواقع المأجورة والمسعورة  والتي تسعى إلى زعزعة استقرار البلاد بخلق البلبلة وتشويه سمعة رجال أمن شرفاء أفنوا زهرة شبابهم في خدمة هذا الوطن والذي نفتخر بالانتماء إليه ، ونشر إدعاءات مغلوطة  وأكاذيب لا أساس لها من الصحة و المراد منها خلق الفتنة وتضليل الرأي العام، كما يجب كذلك  على الإدارة العامة للأمن الوطني وعلى رأسها السيد  “الحموشي”  أن تضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه أن يعبث بكرامة أناس يسهرون ليل نهار في سبيل راحة المواطن وأن   تحفظ كرامة موظفيها كما يجب عليها أن  تلتجئ الى القضاء لمقاضاة موقع المرتزقة “الشروق نيوز 24 ” وكل من تواطأ مع الموقع ضد مصلحة البلاد  وألا يكتفي بإصدار بيان فقط هناك أيادي خفية تحرك الموقع الوهمي الذي يدار من طرف حقوقي متملق يعيش في هولندا وكذالك بعض رجال الأمن المغضوب عليهم من طرف الإدارة والذين تمت إدانتهم بجريمة قتل في حق شاب  داخل مركز للشرطة….. وبصفتنا ننتمي لهيئة  حقوقية ندين هاته الإتهامات الباطلة ونستنكر بشدة هذا الفعل الإرهابي الشنيع الذي يدخل ضمن الجرائم الإلكترونية العابرة للقارات كما سنقدم دعوى قضائية في الموضوع ضد هذا الموقع الذي وجه العديد من الاتهامات لمسؤولين رفيعي المستوى بدون أدلة ،كما نطلب من القضاء أن يفتح تحقيق معمق في الموضوع بحيث تم إتهامه هو الآخر بالتواطؤ مع رجال الأمن.
هذا ونشعر الموقع الإلكتروني الوهمي بأننا كهيأة حقوقية ومتتبعين للشأن المحلي والوطني سنتتبع هذا الملف وسنرد على كل الأكاذيب والادعاءات التي راجت .كما سنتطرق في الحلقات القادمة وسنكشف وبالتدقيق عن أسماء الاطراف التي نسجت هاته المؤامرة والهدف الذي تروم تحقيقه من خلال هذا العمل الذنئ
إنتظرونا في الحلقات المقبلة………… يتبع

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.