أكبر تاجر للمخدرات بالجملة يقع في قبضة رجال الأمن بمنطقة مولاي رشيد .

0

بقلم أحمد الشرفي

 

في إطار حملاتها اليومية والتي لاقت استحسانا كبيرا لذى ساكنة مولاي رشيد ، منطقة أمن مولاي رشيد تشن حملات متواصلة على تجار المخدرات ، هذا وبعد رجوع السيد رئيس الأمن لقيادة المنطقة بعدما أنهى عطلته السنوية ، فقد   سقطت الأقنعة على تجار المخدرات وبات كل يوم يقع في شراك رجال الأمن. مهرب أو مجرم مبحوث عنه أوتاجر ممنوعات ،وفي هذا اليوم الاثنين 24 يونيو 2019 سقط في شراك رجال الأمن أكبر موزع لمخدر الشيرا والذي يزود مجموعة من تجار المخدرات بمنطقة مولاي رشيد ،وفور رجوعه قام السيد رئيس الأمن بإعطاء تعليماته الصارمة لرؤساء الدوائر لمضاعفة الجهود والتصدي لكافة أنواع العنف والجريمة ، ولهذا الغرض تجندت دائرة بورنازيل كعادتها وأطاحت بالملقب “كريدة”والذي يعتبر الموزع الرئيسي لتجار المخدرات بالتقسيط ، وقد ظبط الموزع في حالة تلبس وبحوزته نصف كيلوجرام من مخدر الشيرا ، وهو ماتبقى له من الكمية التي كانت بحوزته ، وكذا ميزان كهربائي صغير يعمل ببطارية يزن به الجاني بضاعته لزبائنه .

وبحسب مصادرنا بالمنطقة فإن المقر الرئيسي لتاجر المخدرات يقع بمنطقة “المجدبة” الواقعة فوقة النفود الترابي للدرك الملكي والتابع لمنطقة المحمدية ، وهو معروف بسوابقه في الاتجار بالمخدرات .
وقد وضع الجاني تحت الحراسة النظرية ليتم تقديمه للعدالة لتقول فيه كلمتها الأخيرة

اترك رد