الإثنين , يوليو 13 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / خارج الحدود / ملاعب القرب باقليم مديونة ترى النور لتوفير و تعزيز البنيات التحتية الرياضية

ملاعب القرب باقليم مديونة ترى النور لتوفير و تعزيز البنيات التحتية الرياضية

قدمت مديرة وزارة الثقافة والشباب والرياضة السيدة مها كنيكسي، أمس الثلاثاء 10 دجنبر 2019 خلال انعقاد أشغال الدورة الاستثنائية بمجلس جماعة مديونة، عرضا مفصلا حول الشراكة بين المديرية الإقليمية والجماعة والتي تهدف إلى إحداث ملاعب للقرب بمديونة من أجل توفير وتعزيز البنيات التحتية في مجال الخدمات الرياضية لشباب المنطقة.
وحسب العرض الذي قدمته المديرية الإقليمية فإن هذه الاتفاقية تهدف إلى إحداث وتجهيز ملاعب للقرب متعددة الرياضات بمبلغ إجمالي قدره 750.000,00 درهم لكل ملعب، يغطي مصاريف البناء و التجهيز خلال سنة 2020، بالإضافة إلى تحديد إطار عام للتعاون والشراكة بين كل من : وزارة الداخلية، وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة، صندوق التجهيز الجماعي ثم المجلس الإقليمي.
واستنادا للعرض الشامل والقيم الذي قدمته المديرة الإقليمية السيدة كنيكسي مها، فإن الأهداف والغاية المرجوة من هذا المشروع تتجلى بالأساس في توسيع قاعدة الممارسة الرياضية لتشمل مختلف شرائح المجتمع دون إقصاء أو تمييز موفرة لهم بذلك حق وضمان ولوج شباب و ساكنة العالم القروي و الشبه الحضري إلى خدمات القرب السوسيورياضي، والتي ستستجيب لجميع متطلبات و حاجيات الشباب في الميدان الرياضي،مع صقل المواهب الرياضية و إدماجها في المنظومة الرياضية الوطنية،وخلق عدالة مجالية للإستفادة من الفضاءات الرياضية، ثم جعل الرياضة رافعة أساسية وقوية للتنمية البشرية.
وقدمت السيدة المديرة الإقليمية تفصيلا واضحا حول موضوع الاتفاقية، والتي ستروم إحداث ملاعب متعددة الرياضات من صنف –E- على مساحة لا تقل على 1200 متر مربع وفق المكونات التالية :
ملعب متعدد الرياضات بأرضية من الجيل الجديد للملاعب.
مستودع للملابس.
مكتب خاص بالإدارة.
سور أو سياج وقائي.
و أكدت السيدة مها كنيكسي في عرضها أن تدبير وتسيير كل ملاعب القرب بشكل مجاني لفائدة ساكنة الجماعة الترابية، وفق الاختصاصات الموكولة لقطاع الشباب و الرياضة، من خلال إشراك الجمعيات،على أن تقوم الجماعات الترابية بتوفير الأوعية العقارية بشكل مستعجل لضمان حصة الإقليم من هذه المشاريع .
وعلى هامش العرض طالب شباب منطقة القصبة بمديونة من السيدة المديرة الإقليمية فتح باب خلفي للقاعة المغطاة لتسهيل الولوج إليها من طرف ساكنة هذا الحي، فكانت الاستجابة فورية وتعهدت بذلك نزولا عند طلب منتخبي المنطقة.

شاهد أيضاً

الحاج هشام البلغيتي ” ضحية مؤامرة “. إلى من يبكون مع الراعي ويأكلون مع الذئاب .

  متابعة : أحمد الشرفي تحرير : يونس واصيف هناك من يأكل مع الذئاب ويرقص …

اترك تعليقاً