الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
الرئيسية / خارج الحدود / شكرا لجلالة الملك .. هاشتاغ يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

شكرا لجلالة الملك .. هاشتاغ يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي

عادل الساحلى : رأي المواطن

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي ابتهاجا وفرحا بخبر العفو الملكي الذي صدر بحق الصحافية بجريدة “أخبار اليوم” هاجر الريسوني ومن معها، حيث قدم نشطاء على موقعي “فيسبوك” و”تويتر” الشكر إلى الملك على هذا القرار تحت هاشتاغ “شكرا لجلالة الملك”.

وعاينت مئات التدوينات والتغريدات المرفوقة بصور هاجر الريسوني، تعبر عن سرورها بالعفو الملكي الذي شمل أيضا كل المتابعين في الملف، حيث اعتبر مدونون ومغدرون، من بينهم سياسيون وحقوقيون وإعلاميون، أن هذه العفو خطوة في الاتجاه الصحيح لتدارك الضجة التي أثارها الحكم على هاجر بالحبس.

وأعلنت وزارة العدل في بلاغ لها ، أن الملك محمد السادس، أصدر عفوه على هاجر الريسوني التي سبق أن صدر في حقها حكم بالحبس، كما شمل الملك بعفوه أيضا كلا من خطيب هاجر الريسوني والطاقم الطبي المتابع في هذه القضية.

وأشار البلاغ إلى أن “هذا العفو الملكي السامي يندرج في إطار الرأفة والرحمة المشهود بها لجلالة الملك، وحرص جلالته على الحفاظ على مستقبل الخطيبين اللذين كانا يعتزمان تكوين أسرة طبقا للشرع والقانون، رغم الخطأ الذي قد يكونا ارتكباه، والذي أدى إلى المتابعة القضائية

وكانت المحكمة الابتدائية بالرباط، قد قضت خلال نظرها في قضية الصحافية هاجر الريسوني ومن معها، بمؤاخذتهم بالمنسوب إليهم من تهم تتعلق بـ”الفساد والإجهاض”، وحكمت على هاجر وخطيبها السوداني رفعت الأمين، بالحبس سنة نافذة لكل منهما، وغرامة مالية قدرها 500 درهم لكل منهما.
كما حكمت ابتدائية الرباط على الطبيب محمد جمال بلقزيز بسنتين سجنا نافذا، وغرامة مالية قدرها 500 درهم، مع التوقف عن مزاولة المهنة لسنتين تبدأ من أول يوم انتهاء عقوبته السجنية، وفي حق الكاتبة مريم أزلماض بالحبس 8 أشهر موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 500 درهم، وعلى الأخصائي في التخدير محمد بابا بسنة سجنا موقوف التنفيذ، وغرامة مالية قدرها 500 درهم

شاهد أيضاً

أستاذ يسرب امتحان الفرنسية لتلاميذ الساعات الإضافية التي يمتهنها في مديونة

  فضيحة من العيار الثقيل وقعت باعدادية الإمام الشاطبي في مديونة العظماء سرب استاذ الامتحان …

اترك تعليقاً